وزارة التجهيز والنقل تؤكد على التطبيق الفعلي والحازم لقرار خفض الطاقة الاستيعابية لمركبات نقل الأشخاص

الصحراء المغربية
الأربعاء 25 غشت 2021 - 18:11

دعت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء فرق المراقبة التابعة لها إلى السهر على التطبيق الفعلي والحازم لقرار الخفض من الطاقة الاستيعابية المسموح بها بالنسبة لمركبات نقل الأشخاص إلى 50 في المائة.

وأوضحت دورية صادرة عن مدير النقل البري واللوجستيك، يوم الاثنين الماضي، وجهت إلى المدراء الجهويين والإقليميين للوزارة الوصية، أن هذا القرار يأتي في سياق الارتفاع الملحوظ لحالات الإصابة بكوفيد 19، وفي إطار مواكبة المجهودات المبذولة من طرف السلطات العمومية للحد من تفشي هذه الظاهرة.

 

وشددت الدورية على ضرورة السهر على التطبيق الفعلي والحازم للإجراء، وتوقيع الجزاءات المناسبة في حق كل من ثبت إخلاله بالضوابط المعمول بها في هذا الشأن.

من جهته، استغرب يونس بولاق، رئيس الجامعة المغربية للمقاولات الصغرى والمتوسطة للنقل الطرقي بالمغرب، لما أسماه صدور هذه الدورية، في الوقت الذي كان ينتظر فيه المهنيون من الوزارة الإعلان عن قرارات لدعم القطاع قصد مواجهة المشاكل المترتبة عن هذه الأزمة الصحية.

وقال يونس بولاق، في تصريح لـ"الصحراء المغربية"، إن المهنيين ملتزمون بقرار خفض الطاقة الاستيعابية إلى 50 في المائة، ولا حاجة للوزارة للتأكيد عليه، مشيرا إلى أنهم كانوا ينتظرون من الوزارة أن تمد لهم يد العون، وتشاركهم معاناتهم، وتقدم لهم حلولا عملية تدعمهم، حتى يتغلبوا على المشاكل المتراكمة بسبب الأزمة الصحية.

وأوضح بولاق أن المهنيين منخرطون في تنفيذ القرارات التي اتخذتها اللجنة العلمية من أجل الحفاظ على صحة المواطنين والمسافرين، ومواجهة تفشي هذا الوباء.

ودعا بولاق إلى حذف بعض الضرائب، والتخفيض من ثمن التأمين، واتخاذ إجراءات أخرى، من شأنها تخفيف العبء عن القطاع الذي يتخبط في المشاكل منذ تفشي جائحة كورونا في بداية سنة 2020، وتراجع مداخيله بشكل كبير.




تابعونا على فيسبوك