سعد الدين العثماني: ما وقع في الكركرات سيؤدي إلى تحولات استراتيجية ستسفر عن سقوط أوهام الأراضي المحررة

الصحراء المغربية
الأحد 29 نونبر 2020 - 23:47

أوضح سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن الأبعاد الاستراتيجية لما وقع في الكركرات تتعلق بتحولات سياسية وأمنية ستحدث في المستقبل.

وقال في افتتاحه لأشغال ندوة علمية ليلة أمس السبت بالرباط، اهتمت برصد الأبعاد الاستراتيجية لما وقع منذ أسبوعين تقريبا حول معبر الكركرات، إننا "نعتبر أن ما وقع سيؤدي إلى تحولات استراتيجية ستسفر عن سقوط العديد من الأوهام التي نسجتها جبهة الانفصاليين، ومن بينها وهم الأراضي المحررة، ووهم عزلة المغرب من الناحية الدبلوماسية، ووهم المجتمع الدولي الذي يدعم أطروحة الانفصال، وأوهام أخرى عديدة". وأضاف أنا "على يقين أن ما وقع في الكركرات، من تأمين حركة تنقل المدنيين والتجارة في الطريق الرابط بين المغرب وموريتانيا، هو تحول استراتيجي مهم جدا. وسيعطي في ما بعد إشارات مهمة لكثير من أصدقاء المغرب وأيضا للدول المترددة في تغيير مواقفها"، كاشفا أن الحسم المغربي نتج عنه سيل من البيانات الداعمة للحق المغربي بطريقة مباشرة، على اعتبار أن ما قام به المغرب، من تدخل في الكركرات، يتضمن دعما للسلم والأمن الدولي في المنطقة.

وأكد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية أن التدخل المغربي الحاسم فاجئ الخصوم، لأنهم على وعي تام بأن الحسم المغربي سيضفي أبعاد جديدة لحل النزاع المفتعل وفق التوجه الذي يقدمه المغرب.

 




تابعونا على فيسبوك