ابتدائية القنيطرة تصدر أول حكم في قضية عصيان الطوارئ الصحي

الصحراء المغربية
الخميس 26 مارس 2020 - 15:24

أصدرت المحكمة الابتدائية بالقنيطرة، أول أمس الأربعاء أول حكم بالحبس في قضية عصيان الطوارئ بالمغرب، إذ حكمت على شاب في العشرينات من عمره بستة أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرت بـ 500 درهم، من أجل عصيان الطوارئ الصحية.

وجاءت متابعة الشخص المحكوم، بعدما رفض الامتثال للضوابط القانونية والمكوث في منزله، و ارتكابه جنحة التجمهر والصياح بالشارع العام، وإهانة العناصر الأمنية ورجال السلطة خلال مزاولة مهامهم، حسب تأكيد مصادرنا.
وأضافت المصادر نفسها، أن الشخص المذكور تمت متابعته قضائيا بناء على مسطرة بحث تمهيدي أنجزتها الدائرة الأمنية الثانية، بتهم "تحريض مجموعة من الأشخاص على العصيان وعدم ملازمة المنازل، وعدم الامتثال للتعليمات المتعلقة بالطوارئ الصحية، وتعريض عناصر الشرطة للسب والشتم بكلام مخل بالأدب، بعد محاولة نهيه عن الاستمرار في أفعاله".
وبعد صدور أول حكم، ثمنت العديد من الفعاليات المدنية هذه المبادرة الردعية، وتمنوا أن تطال كل من سولت له نفسه عدم الامتثال لضوابط الحجر الصحي، وحتى يكون عبرة لكل الشباب الرافضين البقاء في بيوتهم.

 




تابعونا على فيسبوك