توقيع اتفاقية شراكة لدعم وتسيير مدرسة الفرصة الثانية- الجيل الجديد في ابن مسيك

الصحراء المغربية
الجمعة 06 دجنبر 2019 - 13:12

تم، أخيرا، في مقر عمالة مقاطعات ابن امسيك، التوقيع على اتفاقية شراكة، تروم دعم وتسيير مدرسة الفرصة الثانية -الجيل الجديد، الكائنة بحي جوادي بعمالة مقاطعات ابن امسيك.

وذكر بلاغ لعمالة مقاطعات ابن امسيك أن هذه الاتفاقية تندرج في إطار تفعيل مبدأ الشراكة والتعاون، الذي يعد أحد ركائز العمل من أجل الدفع ببرنامج مدارس الفرصة الثانية - الجيل الجديد، من خلال ربط التعليم العام بالتكوين المهني وتوفير فرص التربية و التكوين من أجل إدماج اليافعين والشباب المنقطعين عن الدراسة.

وقع هذه الاتفاقية، التي ترأسها حفلها عامل عمالة مقاطعات ابن امسيك محمد النشطي، مسؤولون عن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدارالبيضاء –سطات، وعمالة مقاطعات ابن امسيك (المبادرة الوطنية للتنمية البشرية) ومؤسسة محمد الخامس للتضامن، ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، والمديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة، وجهة الدارالبيضاء- سطات، علاوة عن ممثل لجمعية الجسر.

وفي كلمة بالمناسبة، أكد العامل على أهمية مدرسة الفرصة الثانية - الجيل الجديد، الكائنة بحي جوادي عمالة مقاطعات ابن امسيك، المنجزة من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن بغلاف مالي بلغ 5 مليون درهم، مبرزا أن هذه المدرسة تعد رافعة استراتيجية للشباب، "الثروة الحقيقية لهذه الأمة ومحرك تنميتها الشاملة والمندمجة".

وأبرز أن التوقيع على هذه الاتفاقية يأتي تتويجا لمجموعة من الاجتماعات التنسيقية المنعقدة بمقر العمالة، والزيارات الميدانية لورش المشروع، والذي وصلت نسبة تقدم أشغال البناء به إلى حوالي 97 في المائة.

وأضاف أن هذا المشروع يرمي إلى توفير تكوينات مهنية للشباب المنقطعين عن الدراسة في مهن مختلفة، بغية إنجاح إدماجهم السوسيو اقتصادي ومساعدتهم في تدعيم رغبتهم في الاندماج وإبراز إمكاناتهم وكفاءاتهم.

وحث العامل الشركاء على مضاعفة جهودهم لإنجاح هذه التجربة وحمل اليافعين على استدراك ما فاتهم، بتوفير جميع الظروف والوسائل لتكوين وتعليم وتحفيز الطلبة على الاندماج في المدرسة والتشبث بهذه الفرصة من أجل بناء مستقبلهم وإسعاد أسرهم.




تابعونا على فيسبوك