عرفت إعلان بعض الوزراء عن قرب تنفيذ عدد من المشاريع لأول مرة

مجلس النواب يضع 32 سؤالا على ثمانية قطاعات حكومية

الصحراء المغربية
الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 20:02

طرحت الفرق النيابية بمجلس النواب 32 سؤالا، منها ثلاثة أسئلة آنية، على ثمانية قطاعات حكومية، خلال جلسة الأسئلة الشفهية لمجلس النواب أول أمس الإثنين.

وحضر كل الوزراء المبرمجين للإجابة على أسئلة الفرق النيابية، وعرفت الجلسة إعلان بعض الوزراء عن قرب تنفيذ عدد من المشاريع لأول مرة، منها إعلان نزهة الوفي، الوزيرة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمة بالخارج، عن قرب افتتاح مراكز ثقافية جديدة بالعاصمتين الهولندية والفرنسية، بهدف تثبيت وتعزيز الروابط الثقافية بالبلد الأصل، ومأسسة العرض الثقافي ورقمنته، مقدمة رؤية الحكومة حول برامج العرض الثقافي الموجهة لمغاربة العالم، وطرق معالجة وضعية العمال المغاربة بدول الخليج، إضافة إلى القاصرين المغاربة المقيمين بشكل غير قانوني بأوروبا.

وعرفت الجلسة كذلك، إعلان جميلة المصلي، وزيرة التضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية والأسرة، عن قرب تخصيص دعم للأشخاص في وضعية إعاقة، حيث أبرزت أن العناية بالأشخاص في وضعية إعاقة هو شأن مجتمعي عام يفرض الانخراط المجتمعي في إنجاحه. كما أكد وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، عبد القادر اعمارة، في الجلسة ذاتها، تطور إستراتيجية تزود العالم القروي من الماء الشروب منذ 1995، مؤكدا ارتفاع نسبة تزويد العالم القروي من 14 في المائة، إلى حوالي 97 في المائة خلال سنة 2018، وقال هذا العمل "تطلب حوالي 20 مليار درهم من خزينة الدولة"، معبرا عن رغبة الحكومة في إيصال الماء الصالح للشرب إلى جميع المواطنين، وقال "تعمل الحكومة اليوم على إيصال الماء الشروب لكل فرد استجابة لحاجيات ساكنة العالم القروي".

وسجلت الجلسة ارتباك حسن عبيابة، وزير الثقافة والشباب والرياضة، خلال إجابته على أسئلة البرلمانيين، حيث طرح عليه سؤال يتعلق بتأهيل دور الشباب، لكنه أجاب على سؤال آخر حول إغلاق بعض الملاعب الرياضية. وبعد تنبيه الرئيس والنواب، استدرك الوزير الأمر وقدم الجواب المتعلق باستراتيجية الحكومة لتأهيل دور الشباب.

وبعد أن عبّر النواب البرلمانيون عن أمانيهم بالتوفيق للوزير الجديد، طالبوا حسن عبيابة ببدل جهد للحد من ظاهرة شغب الملاعب، وبالعمل على تعميم ملاعب القرب، وتأهيل دور الشباب وتطوير الرياضة المدرسية، والعناية البطاقة المهنية للفنان لتحسين الأوضاع الاجتماعية للفنانين المغاربة.

وتصدر قطاع التجهيز والنقل واللوجستيك والماء الترتيب، جدول أعمال جلسة الأسئلة الشفوية، إذ وضعت على الوزير المكلف بالقطاع 14 سؤالا، تلاه قطاع الثقافة والشباب والرياضة بثمانية أسئلة، وأربعة أسئلة لكل من قطاع الشغل والإدماج المهني، والوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، وسؤالان لكل من وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وسؤال واحد لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

واهتمت أسئلة الفرق النيابية الموجهة لوزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، بالبرنامج الوطني للحد من آثار الفيضانات، وتضرر الاقتصاد المحلي لبعض المناطق من البدال الوحيد للطريق السيار، وتحديث وتطوير قطاع النقل العمومي للمسافرين. وبالمسالك والطرق القروية، والبرنامج المندمج لتزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب، وتحديث وتطوير قطاع النقل العمومي للمسافرين، والمعايير المعتمدة لنزع الملكية ببعض مناطق المملكة، وإستراتيجية الحكومة للنهوض بالبنية الطرقية بالمناطق النائية، وتقييم المخطط الوطني للماء والمخططات التوجيهية للتهيئة المندمجة للموارد المائية، ومصير بعض الصفقات العمومية التي أطلقها المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.

وبخصوص وزارة الشغل والإدماج المهني، تمحورت الأسئلة حول تبسيط المساطر المتعلقة بحوادث الشغل، وبرنامج تطوير التشغيل الذاتي للشباب في المناطق القروية، وحصيلة صندوق التعويض عن فقدان الشغل، وبطالة الشباب من خريجي التعليم والتكوين المهني.

وكان قطاع التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي حاضر في جلسة الأسئلة الشفهية بسؤالين يتعلقان بالمساطر المعتمدة للاستفادة من برنامج تيسير، واستفادة الطلبة من السكن الجامعي برسم السنة الجامعي 2019-2020.

واختتم وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية جلسة مجلس النواب بالإجابة على سؤال تعلق بدور مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين.

وعقدت جلسة الأسئلة الشفوية، التي ترأسها عبد الواحد الأنصاري عضو الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، طبقا للفصل 100 من الدستور، والفصول من 261 إلى 271 من النظام الداخلي لمجلس النواب.

 




تابعونا على فيسبوك