رنيس مجلس إدارة الشركة العامة بالمغرب يكشف لـ "الصحراء المغربية" برامج المجموعة البنكية في مجال التمويل الأخضر

اليعقوبي: بعد انطلاقة الخط الأخضر GVC البنك يعتزم إرساء الصيغة النهائية لتفعيل خط آخر مع البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير

الصحراء المغربية
الأربعاء 03 يوليوز 2019 - 12:15

يرى أحمد اليعقوبي، رنيس مجلس إدارة الشركة العامة بالمغرب، أن البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير (BERD) على استعداد تام لاقتراح خطوط ائتمان أخرى، سواء في التمويلات الخضراء أو في برامج أخرى من توزيعه. وأضاف اليعقوبي قائلا في حوار خص به جريدة "الصحراء المغربية" "بالنسبة للخط الأخضر Green Value Chain، لا يساورنا أي شك في نجاحه، نظرا أولا لطلب المقاولات الصغرى والمتوسطة لمنتج يساندها لتحقيق نمو مستدام، وكذا بفضل المزايا الملموسة التي يقدمها هذا الخط بالنسبة لزبنائنا، بما فيها المساعدة التقنية أو إعانة أو دعم مشاريع ذات وقع إيجابي".

وبخصوص أجندة البنك بشأن التمويل الأخضر وما يتوقعه من برامج مستقبلية، أفاد أحمد اليعقوبي أنه بعد انطلاقة الخط الأخضر GVC، يعتزم البنك إرساء الصيغة النهائية لتفعيل خط آخر مع البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير يندرج في نفس برنامج GEFF (مرفق تمويل الاقتصاد الأخضر). وقال "تجسد هذا الخط رسميا برسالة إعلان النوايا بين الشركة العامة والبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير. وتمضي هذه العملية قُدُما ليتم إنجازها بعد انطلاقة الخط الأخضر GVC لدى المقاولات الصغرىوالمتوسطة. وعلى غرار خطوط برنامج GEFF (مرفق تمويل الاقتصاد الأخضر)، يسعى هذا الخط  بدوره إلى إحداث وقع إيجابي على البيئة من خلال تمويلات قد تندرج في نطاقه".

 

حظيت الشركة العامة المغرب بقرض من البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، لمساندة المشاريع الخضراء بالمقاولات الصغرى والمتوسطة، ما هو مبلغ هذا القرض وما القيمة المضافة التي سيفرزها والنتائج المنتظرة من بالنسبة للمشهد الاقتصادي الوطني؟

منح البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير قرضا بقيمة 20 مليون أورو(210+/- مليون درهم) للشركة العامة، لمساندة المشاريع الخضراء الخاصة بالمقاولات الصغرى والمتوسطة التي تساهم في بعض سلاسل القيم و/أو الأنظمة الإيكولوجية الصناعية. وتعتبر الشركة العامة أول بنك شريك في هذا البرنامج الجديد.

ويحظى هذا القرض بالدعم المالي للاتحاد الأوروبي وصندوق المناخ الأخضر، ويندرج في سياق برنامج البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير الهادف إلى إدماج مكثف للمقاولات الصغرى والمتوسطة في سلاسل القيم العالمية.

ومن خلال هذه الشراكة مع البنك الأوروبي للإنشاء نود أن نسهم في تمويل استثمارات زبنائنا من المقاولات المتوسطة والصغرى التي تتطلع إلى تحقيق كفاءة صناعية أفضل مع المساهمة في التنمية المستدامة.

ما هي القطاعات التي ستعطى لها الأولوية ضمن هذا الدعم؟

نحن نستهدف الشركات العاملة في أحد القطاعات التالية: التسويق الفلاحي، الصناعة ، التوزيع، النقل / اللوجستيك، المياه، معالجة النفايات، الاتصالات، أنشطة الحوسبة، الطاقة المتجددة.

في حالة تحقق النتائج المتوخاة، هل تتوقعون الحصول على قرض مماثل مستقبلا؟

نرى أن البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير (BERD) على استعداد تام لاقتراح خطوط ائتمان أخرى، سواء في التمويلات الخضراء أو في برامج أخرى من توزيعه. بالنسبة للخط الأخضر Green Value Chain، لا يساورنا أي شك في نجاحه، نظرا أولا لطلب المقاولات الصغرى والمتوسطة لمنتج يساندها لتحقيق نمو مستدام، وكذا بفضل المزايا الملموسة التي يقدمها هذا الخط بالنسبة لزبنائنا، بما فيها المساعدة التقنية أو إعانة أو دعم مشاريع ذات وقع إيجابي.

ماذا عن الشراكة التي تجمع الشركة العامة والبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير؟

عرفت الشراكة بين الشركة العامة والبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير انطلاقتها عام 2012 مع خط ائتمان آخر. في 2019، قام بنكنا بتعزيز هذه الشراكة بعقد خط ائتمان جديد لدى البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير في سياق برنامجه GEFF (مرفق تمويل الاقتصاد الأخضر)، بدعم من الاتحاد الأوروبي وصندوق المناخ الأخضر، بهدف تقوية تنافسية المقاولات الصغرى والمتوسطة في سلاسل القيم العالمية.

هل يتوفر البنك على مبادرات أخرى في نفس السياق؟

بعد انطلاقة الخط الأخضر GVC، يعتزم البنك إرساء الصيغة النهائية لتفعيل خط آخر مع البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير يندرج في نفس برنامج GEFF (مرفق تمويل الاقتصاد الأخضر). وتجسد هذا الخط رسميا برسالة إعلان النوايا بين الشركة العامة والبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير. وتمضي هذه العملية قُدُما ليتم إنجازها بعد انطلاقة الخط الأخضر GVC لدى المقاولات الصغرىوالمتوسطة. وعلى غرار خطوط برنامج GEFF (مرفق تمويل الاقتصاد الأخضر)، يسعى هذا الخط إلى إحداث وقع إيجابي على البيئة من خلال تمويلات قد تندرج في نطاقه.

 

 




تابعونا على فيسبوك