الفنان المسرحي والتلفزيوني مولاي عبد الله العمراني يفارق الحياة

الصحراء المغربية
الخميس 16 ماي 2019 - 12:39

توفي ليلة أول أمس الثلاثاء، الفنان المسرحي والتلفزيوني المراكشي مولاي عبد الله العمراني عن عمر 78 سنة، بمنزله بحي أزلي بتراب مقاطعة المنارة، وذلك بعد صراع طويل مع المرض.

وكان الفقيد الذي خضع لعملية جراحية على مستوى الرأس بمراكش خلال شهر نونبر الماضي، نقل إلى المستشفى العسكري بالرباط، لإخضاعه للعلاجات الضرورية بعدما  تدهورت حالته الصحية، حيث كان طريح الفراش طيلة الفترة الأخيرة، الأمر الذي سبب في تدهور صحته بشكل ملحوظ قبل أن يسلم روحه لبارئها.
وأشار مولاي احفيظ، نجل الفنان مولاي عبد الله العمراني، في اتصال ب"الصحراء المغربية" إلى أن والده كان يعاني منذ فترة أزمة مرضية اضطرته إلى إجراء عملية جراحية  بالمستشفى العسكري ابن سينا بمراكش، تكللت بالنجاح رغم صعوبتها لكونها تحتاج مجهودا كبيرا حتى يتحملها المريض، مؤكدا أن حالته الصحية تأرجحت بين التدهور والتحسن خلال الأشهر الأخيرة.
من جانبهم، أوضح فنانون مقربون من الراحل أن المرض تمكن منه رغم مقاومته الشديدة له في الفترة الأخيرة، قبل أن ينقل إلى المستشفى العسكري بالرباط، لكن القدر لم يمهله طويلا، فتوفي إثر مضاعفات صحية.
وأكد الممثل هشام الوالي عبر حسابه على موقع انستغرام  أن السينما المغربية فقدت أحد أبرز وجوهها، بوفاة الفنان المراكشي مولاي عبد الله العمراني، الذي أمضى سنوات عمره في إغناء المشهد السينمائي المغربي.

وكان الراحل، مر بأزمة مالية دفعته إلى بيع سيارته، منع من مغادرة إحدى المصحات الطبية بحي جيليز بمراكش بسبب عدم تمكنه من تسديد مصاريف العلاج، بعدما فرض  عليه المسؤولون بالمصحة ذاتها أداء مبلغ تجاوز 4 ملايين سنتيم، وهو المبلغ الذي عجز عن تسديده، قبل أن تسمح له إدارة المصحة بالمغادرة بعد أن حصلت على شيك على سبيل الضمان.
يذكر أن الراحل من مواليد مدينة مراكش سنة 1941 ، درس التمثيل قبل أن يلتحق بالفرقة الوطنية للمسرح التي شارك رفقتها في العديد من الأعمال الفنية، التحق وعمره  18 سنة بمدرسة التمثيل للأبحاث المسرحية، التي درس بها ثلاث سنوات، وتعلم مختلف أساليب التعبير والتواصل مع الجمهور. أخرج ما لا يقل عن 24 مسرحية، وأعد للتلفزة المغربية الكثير من الأعمال الدرامية، وشارك في مجموعة من الأعمال التلفزيونية العربية والأجنبية لاقت نجاحا من طرف  الجمهور، من ضمنها مسلسل "مواكب النصر" للمخرج المصري أحمد خيضر، ومسلسل "صقر قريش" للمخرج السوري حاتم علي، وسلسلة "مصر القديمة" لطوني ميتشيل، والسينمائية كذلك، من بينها "الرسالة" ) 1976 ( لمصطفى العقاد، و"يسوع الناصري" ) 1977 ( لفرانكو زيفيريللي، و"عودة الفرس الأسود" ) 1982 ( لروبير دالفا، و"ريح طوسان" ) 1989 ( لجيل بيهات، و"مريم الناصرية" ) 1995 ( لجان دولانوا.
وقد جرى، أمس الأربعاء، تشييع جنازة الراحل الفنان عبد الله العمراني، إذ بعد صلاتي الظهر والجنازة، نقل جثمان الراحل إلى مثواه الأخير حيث ووري الثري بمدينة مراكش، بحضور عدد من الفنانين وأفراد أسرته وأقاربه وأصدقائه ومحبيه.




تابعونا على فيسبوك