ابنة عبد الهادي بلخياط تكشف لـ"الصحراء المغربية" جديد وضعه الصحي

الصحراء المغربية
الإثنين 14 يناير 2019 - 15:03

يواصل المطرب المغربي المعتزل عبد الهادي بلخياط تلقي العلاجات الضرورية بالمستشفى العسكري بمدينة الرباط، الذي نقل إليه مساء أمس الأحد في طائرة خاصة من مدينة الرشيدية.

وأكدت المصممة المغربية مريم بلخياط، ابنة الفنان المغربي، أن الأطباء أمروا بإبقاء والدها تحت المراقبة الطبية خلال الأسبوع الجاري، من أجل متابعة وضعه الصحي، والتعافي من الكسور والكدمات على مستوى الوجه واليد، التي تعرض لها إثر غيبوبة ألمت به أول أمس السبت في إحدى مرافق الوضوء بتنغير.

وأضافت مريم بلخياط أن الفريق الطبي المتابع للوضع الصحي لوالدها، أن حالته لا تدعو للقلق، وأنه في تحسن بعد العلاجات اللازمة التي تلقاها خلال اليومين الماضيين، إذ من المنتظر أن يغادر المستشفى العسكري الأسبوع المقبل بعد استكماله لكافة الفحوصات.

وعن الأخبار التي جرى تداولها حول إصابة عبد الهادي بلخياط بنزيف داخلي، قالت ابنته، إن الخبر غير صحيح، موضحة أن الأمر كان مجرد شكوك من قبل الفريق الطبي بالمستشفى الجهوي بتنغير، أثناء معاينته للحالة الصحية التي كان عليها بلخياط لدى سقوطه على الأرض جراء الغيبوبة، فيما كشفت الفحوصات الإشعاعية بعد ذلك غياب أي نزيف داخلي.




تابعونا على فيسبوك