تخليدا لليوم العالمي للديمقراطية: مجلس المستشارين ينظم يوما دراسيا حول "الديمقراطية وأسئلة الوساطة"

الصحراء المغربية
الأربعاء 07 نونبر 2018 - 13:41

اختيار مجلس المستشارين الاحتفال باليوم العالمي للديمقراطية بطرح موضوع "الديمقراطية واسئلة الوساطة" للنقاش، مساهمة منه في إعادة صياغة الأدوار التي تضطلع بها الأحزاب السياسية، والهيئات النقابية، ومنظمات المجتمع المدني، من أجل إعادة الثقة داخل هذه التنظيمات فيما بينها وفي علاقتها بالمواطن.

وناقش برلمانيون، ومسؤولون بعدد من المؤسسات الدستورية للوساطة، وباحثون في مجال الحكامة، خلال اليوم الدراسي الذي نظمه مجلس المستشارين اليوم الأربعاء، سبل تسريع وتيرة الإصلاحات ضمن المسار الجديد الذي اختارته المملكة في ظل دستور 2011. كما تخصصت أشغال اليوم الدراسي، المنظم بشراكة مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان، وبدعم من مؤسسة ويستمنستر للديمقراطية، في تشخيص أدوار مؤسسات الوساطة، بهدف ترسيخ بناء دولة الحق والقانون، وإرساء الثقة بين المجتمع والمؤسسات وتمتين العلاقة بينهما، وتبيان وظائف ودور كل واحدة من هذه المؤسسات من أجل استرجاع الثقة في مؤسسات الوساطة السياسية والاجتماعية والمدنية.

وتأتي الندوة استجابة للتوصية الصادرة عن الاتحاد البرلماني الدولي الداعية إلى استلهام مضمون ومحتوى الإعلان العالمي بشأن الديمقراطية، الذي يصادف تاريخ 15 شتنبر من كل سنة، والذي تم الإعلان عنه من قبل الأمم المتحدة سنة 2007. كما تأتي أيضا تفاعلا مع التوصية المنبثقة عن أشغال اليوم الدراسي، المنعقد خلال السنة الماضية بنفس المناسبة والداعية إلى مواصلة الاحتفاء باليوم العالمي للديمقراطية، واستمرارا لاحتضان مجلس المستشارين للحوار العمومي والنقاش المجتمعي التعددي حول القضايا ذات الصلة، بإعمال الدستور، وضمان التمتع بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية، تنفيذا منه للخطة الاستراتيجية لعمل المجلس للفترة الممتدة من 2016 إلى 2018.




تابعونا على فيسبوك