معدل البطالة يبلغ 10 في المائة على المستوى الوطني

الصحراء المغربية
الإثنين 05 نونبر 2018 - 13:40

أوردت المندوبية السامية للتخطيط أن وضعية سوق الشغل تميزت باستمرار تراجع معدلات النشاط والشغل. وأضافت في مذكرة إخبارية حول "وضعية سوق الشغل خلال الفصل الثالث من سنة 2018" بتراجع يقدر بـ 64 ألف عاطل، 29 ألفا بالوسط الحضري و35 ألفا بالوسط القروي، انتقل عدد العاطلين، ما بين الفصل الثالث من سنة 2017 والفصل نفسه من سنة 2018، من مليون و236 ألفا إلى مليون و172 ألف عاطل.

 وهكذا، انتقل معدل البطالة، من  10,6 في المائة  إلى  10في المائة  على المستوى الوطني، من 14,9 في المائة  إلى 14,3 في المائة  بالوسط الحضري ومن  4,6 في المائة  إلى 3,9 في المائة بالوسط القروي.

وقد سجلت أهم الانخفاضات في معدلات البطالة في صفوف الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و24 سنة (1,8- نقطة)، النساء (1,3- نقطة) والأشخاص اللذين يتوفرون على شهادة (1,1- نقطة).

وبالرغم من هذه الانخفاضات، يبقى معدل البطالة مرتفعا نسبيا في صفوف هذه الفئات. وقد بلغ هذا المعدل 27,5 في المائة لدى الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و24 سنة (مقابل7,4 في المائة لدى الأشخاص البالغين من العمر 25 سنة فما فوق)، 13,8 في المائة لدى النساء (مقابل 8,9 في المائة لدى الرجال)  و 17,1 في المائة لدى حاملي الشهادات (مقابل4 في المائة  لدى الأشخاص الذين لا يتوفرون على أية شهادة).

وأضافت المندوبية أن حجم السكان في سن النشاط البالغين من العمر 15 سنة فما فوق، مقارنة مع الفصل الثالث من سنة 2017، ارتفع بوتيرة أعلى (+1,7 في المائة) من تلك التي عرفها حجم السكان النشيطين (+0,5 في المائة). وسجل معدل النشاط انخفاضا، حيث تراجع من 45,5 في المائة إلى 45 في المائة ما بين الفترتين؛ من 41,5 في المائة إلى 41,1 في المائة بالوسط الحضري ومن 52,4 في المائة إلى 51,9 في المائة بالوسط القروي. وقد بلغ الفرق بين معدلات النشاط لدى الرجال والنساء حوالي 49,6 نقطة (70,2 في المائة و20,6 في المائة على التوالي).

وذكرت المندوبية أن حجم التشغيل ارتفع بـ 122 ألف منصب شغل، 118 ألف منصب بالوسط الحضري و4 آلاف بالوسط القروي. وحسب نوع الشغل، تم إحداث 104 آلاف منصب شغل مؤدى عنه، وذلك نتيجة إحداث 108 آلاف بالوسط الحضري وفقدان 4 آلاف بالوسط القروي. كما عرف الشغل غير المؤدى عنه، والذي يتكون أساسا (98 في المائة) من المساعدين العائليين، إحداث 18 ألف منصب، 10 آلاف بالمناطق الحضرية و8 آلاف بالمناطق القروية.

ورغم تزايد حجم التشغيل، فقد عرف معدل الشغل تراجعا من 40,7 في المائة إلى 40,5 في المائة (-0,2 نقطة). كما انخفض هذا المعدل بكل من الوسطين الحضري والقروي بـ0,1 نقطة. وقد بلغ الفرق بين معدلات الشغل لدى الرجال والنساء حوالي 46,3 نقطة (64 في المائة و17,7 في المائة على التوالي).

 




تابعونا على فيسبوك