UM6P تنظم "مقاييس وتقنيات التكيف مع تغيرات المناخ"

الصحراء المغربية
الخميس 18 أكتوبر 2018 - 12:55

تنظم جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، UM6P، يومي 26 و27 أكتوبر الجاري ببن جرير، مؤتمرا دوليا حول "مقاييس وتقنيات التكيف مع تغيرات المناخ، من أجل المياه والزراعة والمدن المرنة".

وبحسب ما أفادت به الجامعة فإن المؤتمر ينظم بالتعاون مع مركز الكفاءة تغير المناخ في المغرب (4C  المغرب)، واللجنة الاقتصادية والاجتماعية لجنوب غرب آسيا التابعة للأمم المتحدة، والهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ والوكالة الألمانية للتعاون الدولي.

ويجمع هذا الحدث خبراء واقتصاديين وأكاديميين وممثلين عن منظمات دولية ومراكز فكرية وفاعلين في قطاع المياه والزراعة، فضلا عن ممثلي الحكومات المحلية والمجتمع المدني، لدفع النقاش العلمي حول قضية التكيف مع تغيرات المناخ وطرق الرصد والتقييم.

كما من المرتقب أن يشهد هذا الحدث حضور ممثلين رفيعي المستوى عن الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ الذين سيقدمون من منظور التكيف نتائج التقرير الخاص بـ "تغير المناخ  بدرجة 1.5" المعلن عنه  في بداية أكتوبر 2018 .

وأفاد المصدر ذاته أن التكيف يُعترف به الآن باعتباره وسيلة مهمة لا يمكن تجنبها لضمان الحفاظ على مختلف القطاعات الاجتماعية والاقتصادية الحساسة للمناخ. ومع ذلك، لا يمكن تحقيق أهداف التكيف الراسخة بدون تقنيات وأدوات مناسبة تُرصد وتُقيم مدى دقتها وفعاليتها، خاصة أن المانحين الدوليين وآليات التمويل تفرض بشكل متزايد أساليب محددة لتقييم نجاح أنشطة التكيف.

ويهدف هذا المؤتمر، وبعد مؤتمرين دوليين نظمتهما الرئاسة المغربية COP22 حول تطوير مجموعة من المؤشرات القابلة للتحويل لقياس ومراقبة

نجاح مشاريع التكيف، إلى التعريف بالتكنولوجيات الجديدة في مجال مشروعات التكيف، والتحسيس والتوعية بأحدث التطورات في مجال تدابير التكيف .

سيولي المؤتمر اهتمامًا خاصًا بالقارة الإفريقية وسيقدم تقييمًا أوليًا لاحتياجات بناء القدرات المتعلقة بمؤشرات قياس التكيف وأدوات الرصد في القارة.

وعلى هامش المؤتمر، سيتم تنظيم دورات دراسية / دروس متقدمة حول "تقنيات المقاييس والتكيف من أجل الزراعة والمياه"، تهدف إلى تعزيز قدرات العديد من المشاركين، سيما الإفريقيين، وذلك من 24 إلى 25 أكتوبر 2018 في مقر الجامعة.

 




تابعونا على فيسبوك