"أوكسفام" تطلق مشروع "ميد آب" لدعم المقاولات الاجتماعية في المغرب

الصحراء المغربية
الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 09:32

أطلقت "أوكسفام" وشركاؤها مشروع "ميد آب" للنهوض بالمقاولات الاجتماعية في منطقة البحر الأبيض المتوسط، بتمويل مشترك من الاتحاد الأوروبي، في 6 دول بمنطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط (المغرب وتونس والأردن ومصر وفلسطين ولبنان).ويبلغ الغلاف المالي لهذا المشرع، الذي يمتد على أربع سنوات ما يعادل 5,46 ملايين أورو.

وأفاد مصدر في تصريح لـ "الصحراء المغربية" أن الغلاف المالي الخاص بالمغرب يعادل 550 ألف أورو ستستفيد منه 16 مقاولة اجتماعية أي ما يناهز 250 شخصا، و10 منظمات، أي حوالي 60 شخصا، موضحا أن هذا المشروع يرمي إلى تحسين أوضاع حوالي 1500 شخص، رجالا ونساء، من أصل 8000 الخاصة بالبلدان الستة.

وأضاف المصدر ذاته أن "النمو المستدام والتشغيل يشكلان أحد الاهتمامات المشتركة لمنطقة بلدان جنوب البحر الأبيض المتوسط، فضلا عن ضرورة خلق 5 ملايين فرصة شغل سنويا في المغرب وتونس والأردن ومصر وفلسطين ولبنان لضمان الاندماج الاجتماعي، كما أن تمثل المقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة خزانا مهما من القيمة المضافة واليد العاملة، ما يمثل تقريباً 90 في المائة من إجمالي العمالة، ومع ذلك لا تزال هاته المقاولات تساهم بشكلٍ ضئيل في النمو المستدام لبلدانها" مشيرا  في المقابل، أن المقاولات الاجتماعية أظهرت قدرتها على الجمع بين الاستدامة المالية والقدرة على تلبية الاحتياجات الاجتماعية، التي أبانت عن إمكانات كبيرة للمساهمة في النمو الاقتصادي وخلق وظائف أعلى أجرا، والمساهمة في النمو الشامل الذي يقلل من عدم المساواة الاجتماعية والاقتصادية، من خلال دمقرطة آليات حكامتها وإدماج السكان الأكثر هشاشة".

وتهدف هذه المنظمة الدولية إلى المساهمة في نشر قيم ومعارف لدى وسائل الإعلام، والمؤسسات المؤثرة والوكالات الحكومية والمانحين الرئيسيين والمستثمرين والمؤسسات المالية حول الإمكانات الاقتصادية والاجتماعية، وخصائص المقاولات الاجتماعية. وتحقيقا لهذه الغاية، يعمل المشروع من خلال مقاربة متعددة المستويات.

فعلى المستوى العام يرنو المشروع تعزيز المبادرات السياسية والترافعية الوطنية وعبر مبادرات الحوار بين القطاعين العام والخاص لخلق بيئة تنظيمية وسياسية ملائمة لإنشاء المقاولات الاجتماعية، أما على المستوى المتوسط فيهم المشروع تقديم الدعم لـ 60 منظمة تدعم المشاريع الاجتماعية من خلال أنشطة تقوية القدرات والتشبيك، وعلى المستوى الجزئي يهدف المشروع إلى تقديم الدعم المالي والتقني لـ 100 مقاولة اجتماعية.

والتأم في ورشة العمل الإقليمية، التي نظمت بالرباط لإطلاق المشروع، 40 شخصًا من الدول الست المشاركة في تنزيل المشروع، وذلك بهدف مناقشة قضايا وظيفية محددة، من أجل تسهيل التنسيق واتخاذ القرارات الاستراتيجية بين جميع الشركاء في ما يتعلق بأنشطة ومنهجية عمل المشروع.

 

 




تابعونا على فيسبوك