القطب المالي للدارالبيضاء ينجز إصدارا للسندات الخضراء

الصحراء المغربية
الإثنين 24 شتنبر 2018 - 12:21

أعلن القطب المالي للدارالبيضاء عن إصدار للسندات الخضراء بمبلغ 355 مليون درهم. وتم إنجاز هذا الإصدار من خلال اكتتاب خاص لدى أكبر المستثمرين المؤسساتيين في المملكة، بعد الحصول على ترخيص من الهيئة المغربية لسوق الرساميل.

وبحسب ما أفاد به القطب، فإن استحقاق القرض يمتد على مدة 15 سنة، ما يعكس ثقة المؤسسات المغربية والأجنبية التي تفاعلت إيجابيا مع هذا الإصدار.

وسيساهم هذا الاقتراض عن طريق السندات في تمويل توسيع البرنامج العقاري للقطب المالي للدارالبيضاء، خاصة من خلال تشييد بنايتين جديدتين استجابة للطلب المتنامي للشركات الحاصلة على صفة القطب المالي.

وذكر القطب المالي للدارالبيضاء أن هذا البرنامج الذي يهدف إلى الحصول على العلامة الدولية LEED  (الريادة في الطاقة والتصميم البيئي)، سيشكل موضوع عمليات تدقيق خارجية منتظمة بهدف تأكيد وتقييم آثاره البيئية.

يذكر أن القطب المالي الدارالبيضاء يعتبر مركزا اقتصاديا وماليا إفريقيا يوجد على مفترق القارات. ويعد كأول مركز مالي في إفريقيا وشريكا لأكبر المراكز المالية الدولية، واستطاع القطب المالي للدارالبيضاء تأسيس مجموعة قوية من الأعضاء المكونين من مقاولات مالية، والمقرات الإقليمية للشركات متعددة الجنسيات، ومقدمي الخدمات والشركات القابضة.

ويقدم المركز المالي للدارالليضاء لأعضائه اقتراحات وعروضا ذات امتيازات قيمة، تضم مواكبة "ممارسة أنشطة الأعمال "، التي تعزز نشر وتوسيع أنشطتهم بإفريقيا.

ويحرص القطب المالي للدارالبيضاء من خلال رغبته الأكيدة في الاستجابة لمتطلبات مجموعته، على تعزيز الخبرات الإفريقية لأعضائه، مع تحفيز التآزر وفرص العمل ضمن شبكته.

في شتنبر 2017، أطلق القطب المالي للدارالبيضاء الشبكة الدولية للأسواق المالية الخضراء والتمويل المستدام والذي يعد عضوا مؤسسا له. ما يقرب من 20 مركزا ماليا دوليا هو جزء من هذه الشبكة اليوم، بما في ذلك هونغ كونغ وميلانو ولندن ولوكسمبورغ وباريس وفرانكفورت وجنيف وشنتشن وتورنتو وزوريخ.

 




تابعونا على فيسبوك