الإقبال على نسخة 2018 من المعرض تجاوز التوقعات

أوطو إكسبو 2020 سينظم خلال يونيو ولن تتعدى مدته 11 يوما

الصحراء المغربية
الإثنين 14 ماي 2018 - 12:28

أعلن عادل بناني، رئيس الجمعية المغربية لمستوردي السيارات بالمغرب أن النسخة المقبلة من أوطو إكسبو ستنظم في يونيو 2020، ولن تفوق مدة تنظيمه 11 يوما.

وأفاد خلال ندوة صحفية نظمت بالدارالبيضاء أمس الجمعة، أن المعرض هذه السنة شهد إقبالا تجاوز التوقعات، إذ ناهز عدد الزوار 210000 شخص، مقابل 150000 برسم 2014 و195000 برسم 2016.

وأوضح أن مبيعات السيارات بجميع أنواعها بلغت إلى حدود نهاية مارس 38292 سيارة مقابل 41837 خلال الفترة ذاتها من سنة 2017، أي بتراجع بنسبة 8,47 في المائة، ومرد ذلك إلى تراجع الطلب وانتظار الزبائن المحتملين فترة المعرض للاستفادة من أفضل العروض، مشيرا إلى أن الدراسة الاستقصائية المنجزة على هامش المعرض كشفت أن 80 في المائة من الزوار يفضلون انتظار انعقاد المعرض لشراء سيارة جديدة.

وخلال شهر أبريل، "شهر المعرض"، تم تسويق 56176 سيارة جديدة مقابل 50961 خلال الفترة ذاتها من 2017. وأوضح بناني أنه بالمقارنة مع المبيعات الاستثنائية التي أعقبت معرض 2016 والتي شهدت تطورا بنسبة 32,67 في المائة بالمقارنة مع 2014، هذه السنة سجلت المبيعات تراجعا بنسبة 10,16 في المائة.

وكانت جمعية مستوردي السيارات بالمغرب ذكرت أخيرا أن سوق السيارات سجل قفزة مهمة في المبيعات، خلال شهر أبريل الماضي، إذ بلغت 22 ألف و358 سيارة، بزيادة قدرها 67,48 في المائة، مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية.

 وأضاف المصدر ذاته، أن شركتي "داسيا" و"رونو"، اللتان تهيمنان على السوق بحصص تبلغ 28,56 في المائة و18,36 في المائة، على التوالي، سجلتا تسويق 6386 و4106 وحدة تواليا، فيما حلت شركة "فورد" الأمريكية في المركز الثالث بـ1242 سيارة، بارتفاع يناهز 8,81 في المائة، مقارنة مع أبريل 2017، متبوعة بشركة "فولكسفاغن" (1242 وحدة)، وشركة بوجو (1139 وحدة).

واستفاد قطاع السيارات من الدورة الـ11 لمعرض السيارات، الذي احتضنته مدينة الدارالبيضاء في الفترة الممتدة بين 10 و22 أبريل المنصرم، والذي كان ينتظره الزبناء الراغبون في الاستفادة من التخفيضات وعروض التمويل المقترحة، خلال هذا الحدث.

 واستفاد صنف السيارات الفاخرة بدوره من معرض السيارات، حيث سجلت مبيعات سيارات (ألفا روميو) و(لاند روفر) ارتفاعا هاما، بلغ 123 و332 وحدة، على التوالي، مقابل 23 و85 خلال أبريل 2017، فيما سجلت علامة (جاكوار الإنجليزية) بدورها نموا حادا بلغ 134,62 في المائة، برصيد 61 وحدة مسوقة.   في المقابل، سجلت شركة (بورش) تراجعا في مبيعاتها، واكتفت بتسويق 23 سيارة.   ووصلت مبيعات السيارات الجديدة في متم أبريل الماضي، إلى 60 ألف و650 وحدة، بارتفاع قدره 9,9 في المائة مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية.

وحسب الفرع، سجلت مبيعات السيارات الخاصة 56 ألف و716 وحدة، مقابل 50 ألف و961 وحدة في متم أبريل 2017. من جهتها، سجلت مبيعات السيارات الخفيفة المستعملة 3934 وحدة، بتراجع بـ 6,91 في المائة.

 




تابعونا على فيسبوك