الموقع يسجل أداء قويا بعد خمس سنوات من إطلاقه

البلغيثي: جوميا.ما يعتزم أن يصبح فاعلا في التحول الرقمي بأفريقيا في سنة 2018

الصحراء المغربية
الخميس 08 فبراير 2018 - 12:01

أوضح العربي العلوي البلغيثي، المدير العام لـ جوميا، أن هذا الموقع الذي أضحى بوابة التجارة الإلكترونية الرائدة في المغرب، سجل أداء قويا بامتياز، مبرزا أنه استطاع في غضون خمس سنوات، أن ينتقل من 600،000 زيارة خلال سنة 2012 إلى أكثر من 100 مليون خلال السنة الماضية، في حين ارتفع عدد الطلبات عبر الإنترنت من 25،000 طلب في 2012 إلى أكثر من 800،000 طلب خلال سنة 2017.

وأضاف البلغيثيى في لقاء صحفي عقد الأربعاء الماضي بالدارالبيضاء أن موقع جوميا.ما يعمل كفضاء للتسوق، ما يعادل مركزا للتسوق عبر الإنترنت، مشيرا إلى أن جوميا.ما يقدم أوسع تشكيلة من المنتجات المتاحة بأفضل الأسعار، واعتبر أن الحصول عليها متاح لجميع المغاربة في كل أنحاء التراب الوطني. وذكر أن الموقع يسمح للمشترين بتصفح وشراء المنتجات التي تهمهم أينما كانوا ومن أي جهاز، سواء الحواسيب، أو الألواح الرقمية، أو الهواتف الذكية. أما بالنسبة للبائعين، فإن جوميا.ما يمنحهم فضاء مخصصا لهم مع رؤية واضحة بتكلفة أقل، مقارنة مع ارتفاع السعر المعمول به لدى المتاجر.

وقال البلغيثي "إن هذا التموقع، الذي يجمع بين التحول الرقمي وجودة العرض والخدمات، سمح لـ جوميا.ما بمواصلة نموه سنة بعد أخرى. ومنذ إطلاقه، ضاعف الموقع عدد بائعيه بنسبة 100، حيث انتقل هؤلاء، من 30 إلى أكثر من 3000 في يناير 2018؛ ونفس الأمر بالنسبة لعدد المنتجات على الإنترنت، التي قفزت من 10،000 إلى أكثر من 300،000، فضلا عن عدد من الطلبات المسجلة كل شهر، التي تطورت من 2،000 إلى 100،000 في بداية السنة الجارية".

وتابع موضحا "في سياق النمو الاستثنائي الذي شهدته التجارة الإلكترونية بالمغرب، ضاعف موقع جوميا.ما سنة 2017 رقم أعماله، حيث ارتفع عدد الطلبيات على الموقع بنسبة 115 %. وبرسم نفس السنة، أضحى جوميا.ما يحتل الرتبة التاسعة ضمن المواقع الأكثر زيارة بالمغرب، بجميع الفئات".

واستحضر البلغيثي بهذه المناسبة، عملية بلاك فراداي 2017، المنظمة من 13 نونبر إلى 12 دجنبر، مؤكدا أن أهمية النتائج المتميزة المعلن عنها من قبل الموقع، حيث استقطب أزيد من 20 مليون زيارة، كما تم تحميل تطبيق جوميا نصف مليون مرة. ومع 65 % من حجم الرواج على المنصة عبر وسائل الاتصال المحمولة، حيث أضحى جوميا إلى يومنا هذا التطبيق الأكثر شعبية ضمن فئته على البلاي ستور بالمغرب مع أزيد من مليون عملية تحميل.

وأفاد المدير العام لـ جوميا.ما أنه خلال هذه السنوات الأخيرة، عزز الموقع من عدد مستخدميه. حيث انتقل عددهم من 30 سنة 2012 إلى 350 هذه السنة. وباحتساب شركائه ووكلائه التجاريين على أرض الواقع، جوميا.ما تضم اليوم منظومة اقتصادية تصل إلى 4500 متعاون مغربي.

وفي تعليقه على حصيلة الخمس سنوات من إطلاق نشاط موقع جوميا.ما، أوضح العربي العلوي البلغيثي، المدير العام لـ جوميا.ما قائلا "في سياق النمو الاستثنائي الذي تشهده التجارة الإلكترونية بالمغرب، استطاع جوميا.ما تطوير العديد من الحلول الملائمة للمستهلك المغربي، وذلك بهدف دمقرطة التسوق على الإنترنت مع توفير منتجات ذات جودة، في كل مكان بالمغرب وبأفضل الأسعار". وأضاف "بالنسبة لـ 2018، نعتزم مواصلة جهودنا في هذا الاتجاه، ونحافظ على دينامية نمونا. وعليه، سنواصل العمل على تطوير الرواج على الموقع والرفع من عدد البائعين بسوقنا، وأيضا تشكيلة المنتجات المعروضة.  كما نعتزم أيضا التموقع كفاعل للتحول الرقمي بالمغرب وبأفريقيا، من خلال إحداث فرص الشغل والإسهام في التربية الرقمية للسوق".

العربي العلوي البلغيثي الذي يوجد على رأس جوميا.ما منذ يونيو 2017، شغل سابقا منصب المدير العام لـ أفيتو.ما، إحدى المواقع الرائدة للإعلانات على الإنترنت بالمغرب.

يتوفر العربي على رصيد 12 سنة من الخبرة في ريادة الأعمال، حيث أسس سنة 2005 إحدى أولى المقاولات للألعاب الاجتماعية، وأحدث إحدى أكبر الألعاب على النت، دو مافيا بوص.كوم، التي صنفت ضمن 500 موقع الأكثر زيارة عبر العالم في 2017.

وقبل دو مافيا بوص، اكتسب العربي تجربة قوية في الاستشارة لدى أكسانتور كما يتوفر على خبرة مهمة في تطوير البرمجيات لدى أوراكل. العربي حائز على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال التنفيذية من هاش أو صي باريس، وماستر في الهندسة المعلوماتية وبكالوريوس في علوم الكمبيوتر من جامعة ماكغيل.

تعد جوميا.ما موقعا رائدا للتجارة الإلكترونية بالمغرب وإفريقيا. وقد تم إطلاق المنصة المغربية في 2012 لتقديم منتجات متنوعة بأفضل الأسعار وأنسبها لجميع المغاربة. ويقترح الموقع اليوم تشكيلة واسعة من المنتجات بالمغرب.

 




تابعونا على فيسبوك