الجاني مازال في حالة فرار

اعتداء على أستاذ بورزازات بـ"الماء الحارق" ونقله على مروحية طبية لمراكش

الصحراء المغربية
الخميس 04 يناير 2018 - 12:00

ورزازات: إسماعيل أيت احماد

تعرض أستاذ لاعتداء شنيع من طرف مجهول، أمس الأربعاء، في الشارع العام بحي وادي الذهب بورزازات. وحسب ما أفادت به مصادر محليه مقربة من الأستاذ الضحية، فقد تعرض الأخير للاعتداء حينما كان يرافق ابنه إلى الروض، فقام مجهول عبر دراجة نارية برشقه من الخلف بقنينة زجاجية تحتوي على "ماء حارق"، ما تسبب في إصابته بحروق خطيرة على مستوى الرأس والوجه.

 وما زال الجاني في حالة فرار فيما تواصل عناصر الشرطة القضائية بتنسيق وتعاون مع مختلف الأجهزة الأمنية والسلطات مجهوداتها للتعرف على هويته وإيقافه بعد الاستماع للضحية.

وأفاد مصدر طبي للجريدة أن الأستاذ الضحية خضع للعلاج في قسم المستعجلات في مستشفى سيدي احساين بناصر، حيث تجندت مختلف الأطر الطبية وشبه الطبية، واتضح أنه في كامل قواه العقلية وفي كامل وعيه، غير أنه أصيب بحروق جلدية على مستوى الرأس والوجه والأطراف السفلى مما يتطلب عناية تستلزم نقله إلى المستشفى الجامعي محمد السادس في مدينة مراكش.

وأكدت مصادر مقربة من الضحية أن السلطات الإقليمية والصحية والأمنية شهدت استنفارا وتعبئة في صفوفها على أعلى مستوى لتتبع الحالة الصحية للضحية، وتم نقله بواسطة مروحية طبية إلى مدينة مراكش حوالي الساعة الثالثة بعد الظهر.

الضحية يشتغل أستاذا لمادة اللغة العربية في ثانوية المجد التأهيلية في الحي المحمدي داخل المجال الحضري لبلدية ورزازات، وتبقى دواعي وخلفيات الاعتداء وكذلك هوية الجاني مجهولة في انتظار ما ستسفر عنه الأبحاث الأمنية الجارية.

وخلف الحادث استنكارا واستياء عميقا لدى الرأي العام المحلي في الإقليم خاصة في صفوف نساء ورجال التعليم.




تابعونا على فيسبوك