معظمهم غير نشيطين ومن دون مستوى تعليمي

23.1 في المائة من ذوي الاحتياجات الخاصة في وضع عجز تام بالمغرب

الصحراء المغربية
الإثنين 04 دجنبر 2017 - 12:14
18

يسجل المغرب 1.703.424 شخصا في وضعية إعاقة، وفقا لنتائج البحث الوطني الثاني حول الإعاقة، لسنة 2014، بنسبة انتشار تقدر بـ 5,1 في المائة على الصعيد الوطني، من بينهم 393.919 شخصا يعانون من عجز تام عن أداء واحدة من الأنشطة الستة للحياة اليومية، من الرؤية، والسمع، والمشي أو صعود الأدراج، والتذكر أو التركيز، أو الاعتناء بالذات والتواصل باستعمال اللغة المعتادة.

وتشكل هذه الفئة 23.1 في المائة من مجموع الأشخاص في وضعية إعاقة، مع نسبة انتشار تصل إلى 1.2 في المائة على المستوى الوطني، وأن 51,7 في المائة من الأشخاص الذين يعانون من عجز تام، هم من الذكور و55.6 في يعيشون في الوسط الحضري، وفقا لما أعلنت عنه المندوبية السامية للتخطيط، بمناسبة إحياء اليوم العالمي للأشخاص المعاقين.

وتؤكد المعطيات نفسها أن معظم الأشخاص الذين يعانون من عجز تام، غير نشيطين وبدون مستوى تعليمي، وأن40,6 في المائة من بين الأشخاص الذين يعانون من عجز تام واحد على الأقل، يبلغون من العمر 60 سنة فما فوق، 44,6 في المائة في سن النشاط و14,8 في المائة أقل من 15 سنة.

من جهة أخرى، أوضحت المندوبية السامية للتخطيط، أن أكثر من 13 ألف  و500 شخص يعانون من عجز تام يعيشون فرادى، إذ يمثلون 3,4 في المائة، منهم 37,8 في المائة في سن النشاط و 62,2 في المائة يبلغون من العمر 60 سنة فما فوق. في مقابل ذلك، يعيش 63.2 في المائة من الأشخاص الذين يعانون من عجز تام في أسر مكونة من 5 أشخاص فما فوق.

وينضاف إلى ذلك، أن 43,5 في المائة من بين الأشخاص الذين يعانون من عجز تام هم عزاب، 33,8 في المائة متزوجون، 20,1 في المائة أرامل و2,6 في المائة مطلقون.

وتسجل الجهة الشرقية، وجهة بني ملال- خنيفرة، وجهة مراكش- آسفي أعلى نسب انتشار العجز التام من المعدل الوطني، إذ تعتبر نسبة انتشار العجز التام للقيام على الأقل بواحدة من أنشطة الحياة اليومية، أعلى من المعدل الوطني، 1,2 في المائة، في كل من جهة الشرق 1,4 في المائة، جهة بني ملال – خنيفرة (1,3 في المائة ومراكش – أسفي 1,3 في المائة.

في حين، تعتبر هذه النسبة أقل من المعدل الوطني في 6 جهات، وهي جهة طنجة – تطوان – الحسيمة (1,1 في المائة)، جهة سوس – ماسة (1,1 في المائة)، جهة الدار البيضاء الكبرى – سطات (1,1 في المائة)، جهة الرباط – سلا – القنيطرة (1,0 في المائة) جهة العيون – الساقية الحمراء (0,8 في المائة) وأخيرا جهة الداخلة – واد الذهب (0,5 في المائة).

في مقابل ذلك، تسجل أعلى نسبة الانتشار في كل من إقليم اليوسفية (1,6 في المائة)، بركان (1,6 في المائة)، وزان (1,7 في المائة)، الدريوش (1,7 في المائة) وطاطا (1,8 في المائة). كما تسجل النسب الأقل في كل من أقاليم، أوسرد (0,4 في المائة)، بوجدور (0,5 في المائة)، واد الذهب (0,5 في المائة)، العيون (0,8 في المائة) وطرفاية (0,8 في المائة). 




تابعونا على فيسبوك