قافلة المقاول الذاتي تبلغ محطتها الرابعة

عدد المقاولين الذاتيين المنخرطين في السجل الوطني بلغ 51023

الصحراء المغربية
الخميس 23 نونبر 2017 - 12:18
60

تحط قافلة المقاول الذاتي في الرباط يوم 25 نونبر الجاري، حيث سيكون المهتمون ومتتبعو هذا الورش على موعد مع الجهات المعنية به، من أجل تقديم كل التوضيحات اللازمة التي تهم التمويل والمواكبة.

وأفادت أمال الشريف الحوات، مديرة وكالة أتيتود كونساي منظمة هذا اللقاء بشراكة مع غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط ـ سلا ـ القنيطرة، أن هذا المحطة الرابعة للقافة المنظمة تحت شعار "كل ما تودون معرفته حول القانون الجديد للمقاول الذاتي"، ترنو لتجسيد القرب والانفتاح أكثر على هذه الفئة المهمة من الشباب نساء ورجالا الراغبين في خوض تجربة بدأت تعطي تمارها وتساهم في تقليص القطاع غير المنظمة وتوفير مناصب الشغل في العديد من المجالات التجارية والخدماتية. وأفاد أمال الشريف الحوات، أن مجموع المقاولين الذاتيين الذين انخرطوا في السجل الوطني للمقاول الذاتي بالمغرب بلغ 51023 مقاولا ذاتيا، مشيرة إلى أن تربعت جهة الدارالبيضاء الكبرى تتربع بـ 13226 مقاولا، أي ما يناهز 26 في المائة على رأس الترتيب.

وأضافت الحوات، أن عدد المسجلين بجهة الرباط وصل إلى 8917 مقاولا ذاتيا، أي ما يمثل 17 في المائة، والجديدة 5743 مقاولا ذاتيا، وهو ما يعادل 11 في المائة، أما جهة مراكش فبلغ عدد المسجلين بالسجل الوطني للمقاول الذاتي 4743 مقاولا ذاتيا أي ما نسبته 9 في المائة، وبطنجة وصل هذا الرقم إلى 4191 مقاولا ذاتيا (8 في المائة)، وأكادير 4097 (8 في المائة)، ووجدة 3063 (6 في المائة)، وفاس 2939 (6 في المائة)، ومكناس 2815 (6 في المائة)، والعيون 1236 (2 في المائة).

وأوضحت أمال الشريف الحوات، المديرة العام لهذا المكتب، أنه بناء على خبرتها في مجال ريادة الأعمال، وعقب سلسلة من الندوات حول موضوع المقاول الذاتي المنظمة سنة 2016، قرر مكتب أتيتود كونساي تنظيم هذه القافلة التي بلعت محطتها الرابع، للتحسيسية حول مختلف خدمات الدعم المقدمة للمقاول الذاتي، وأكدت أن هذه الملتقيات تنظم لمدة يوم بكل جهة، حيث يتم تنشيطها من قبل مسؤولين جهويين أو وطنيين، كما يكون بإمكان المقاولين الذاتيين الحصول على أجوبة حول تساؤلاتهم، والاستفادة كذلك من أفكار وحلول من أجل إنجاح انطلاقة موفقة.

وترى الشريف الحوات، أن القانون رقم 114ـ13 القانون الجديد للمقاول الذاتي الذي وضعت وزارة التجارة والصناعة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، ومغرب المقاولات، يسمح لكل المغاربة الراغبين في خلق مقاولاتهم الخاصة القيام بذلك بطريقة بسيطة وسريعة. ويرفع هذا النظام الجديد الحواجز أمام ولوج فضاء المقاولة ويوفر حظوظا جديدة للأشخاص الراغبين في العمل لفائدة أنفسهم. وأضافت أن قانون المقاول الذاتي، يمقل بديلا حقيقيا لآلاف النساء والرجال، مؤكدة أنه عند التسجيل في هذا النظام، يصبح هؤلاء أمام واقع السوق، وتطرح أمامهم علامات استفهام حول كيفيات وحكامة التسيير، وقالت "هذا المعطى الحاسم يفرض ضرورة التفكير في طريقة للمواكبة المناسبة لإنجاح هذه الخطوة".

وعلى غرار المحطات الثلاث السابقة سيحظى المقاولون الذاتيون وحاملي المشاريع بجهة الرباط سلا القنيطرة باستشارات مجانية من قبل خبراء أتيتود كونساي ومسؤولي مغرب المقاولات، وبريد المغرب، وصندوق الضمان المركزي، والإدارة العامة للضرائب، والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، والبنوك، وجمعيات القروض الصغرى، والتأمينات وغيرها، الذين سيجيبون أيضا على الأسئلة التي سيطرحها المرشحون للانضمام إلى هذا القانون الجديد، والمقاولين الذي انخرطوا في هذا النظام، وعموما تتلخص هذه الاستفسارات حول مجموعة من النقط أهمها هل يمكن لكل شخص أن يصبح مقاولا ذاتيا: مأجور، عاطل، طالب، متقاعد، موظف؟، وما هي الخصائص الضريبية والاجتماعية لهذا القانون الجديد، وما هي إيجابيات هذا النظام الجديد؟، وما هي واجبات المقاول الذاتي؟، وأيضا، ما هي برامج الدعم الوطنية والدولية لفائدة المقاولة الذاتية النسائية؟ وما هي المنتوجات التأمينية المخصصة لفائدة المقاول الذاتي؟، وما هي الموارد المالية بالنسبة للمقاول الذاتي؟ وكيف يمكن الوصول إلى التمويلات الجيدة والمناسبة؟ المنتوجات والخدمات البنكية ومنتوجات القروض الصغرى وقروض الشرف.

ويهدف هذا الحدث المنظم تحت رعاية وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، بشراكة مع مغرب المقاولات، والبريد بنك، أن يكون منصة للتبادل بين المقاولين الذاتيين والفاعلين العموميين والخواص في مجال خدمات الدعم المالي وغير المالي لفائدة المقولة، كما تستفيد هذه التظاهرة من دعم الاتحاد من أجل المتوسط، والاتحاد العام لمقاولات المغرب، وبريد المغرب والبريد بنك، وغرف التجارة والصناعة والخدمات والمراكز الجهوية للاستثمار لمدن أكادير والحسيمة وغيرها، ومكتب التكوين المهني وإنعاش التشغيل، والإدارة العامة للضرائب والصندوق الوطني للتضامن الاجتماعي، وصندوق الضمان الاجتماعي،  APEFE، والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، وإيبسود، ومجموعة لومتان، إلى جانب شركاء آخرين مغاربة ودوليين.

وأكدت أمال الشريف الحوات، أن مكتب أتيتود كونساي وشركاءه ينخرطان تماما في منهجية الدعم لفائدة خلق المقاولة ومواكبة المقاولين الذاتيين. ويرغب في تطوير فضاءات للتبادل والنقاش بغية إطلاق وتأسيس تفكير حامل للأفكار والحلول المبتكرة في ميدان خلق ومواكبة هذا المسار الجديد للمقاولات بالمغرب.

تأسس مكتب أتيتود كونساي سنة 2003، وهو متخصص في الاستشارة والتكوين والهندسة، وتتلخص أهدافه في إنعاش روح ريادة الأعمال، وتطوير كفاءات المقاولين الذاتيين، والمقاولات الصغيرة جدا والمقاولات الصغيرة والمتوسطة والتشغيل. ويتدخل مكتب أتيتود كونساي إلى جانب المقاولات الخاصة والعمومية، والمؤسسات الدولية، والجمعيات المهنية والمنظمات غير الحكومية.

 




تابعونا على فيسبوك