13 شركة جديدة تنضم إلى البرنامج للاستفادة من فرص تمويلية على المدى البعيد

إطلاق الدفعة الرابعة من "إليت" المغرب

الصحراء المغربية
الأربعاء 08 نونبر 2017 - 11:01
60

أطلقت بورصة الدارالبيضاء، بعد النجاح الذي لاقته الدورات الثلاث السابقة، وتماشيا مع برنامجها التنموي، الدفعة الرابعة، والتي تضم 13 مقاولة واعدة وذات مؤهلات كبيرة.

وهكذا أضحى برنامج "إليت" المغرب يضم 48 مقاولة، تحقق رقم معاملات مدعم يناهز 14 مليار درهم، وتعمل في 16 قطاع وتشغل 11000 شخص. وقال كريم حجي، المدير العام لبورصة الدارالبيضاء، خلال ندوة صحافية نظمت بالدارالبيضاء "إن النجاح المستمر، الذي حققه "إليت المغرب" يؤكد اقتناعنا بأن هذا البرنامج هو الوسيلة المثلى التي ستساعد الشركات المغربية على تلبية متطلبات السوق المالية للوصول إلى مصادر التمويل لتطورها. ومن خلال هذا، تصبح آفاق التوسع والنمو أكثر سهولة ونسيجنا الاقتصادي أكثر صلابة".

من جهته نوه لوكا بيرانو، الرئيس المدير العام، "إليت" بحجي وفريقه على نجاح إليت بالمغرب، مشيرا إلى أن"13 مقاولة صغرى ومتوسطة جديدة وديناميكية انضمت اليوم إلى برنامج إليت"، وموضحا أن تجمع إليت بالمغرب أضحى اليوم يضم حوالي 50 مقاولة يبلغ إجمالي رقم معاملاتها 14 مليار درهم، تعمل في 16 قطاعا مختلفا وتشغل 11000 شخص. فت "إليت يمكنه مواكبة صعود البلاد كعاصمة اقتصادية للجهة، كما أن تطوير إليت بالمغرب يعكس التزام بورصة الدارالبيضاء لمواكبة المقاولات الصغرى والمتوسطة للبلاد.  أنا سعيد بالعمل معا لتسليط الضوء على المقاولات المغربية الواعدة".

 

وأشار المتدخلون في الندوة إلى أن الدفعتين الأولى والثانية، اللتين أُطلقتا في 2016، دخلتا في المرحلة الموالية من البرنامج، "غيت فيت"، حيث ستعمل المقاولات على تقييم أنظمتها التنظيمية والمالية بهدف المبادرة إلى إجراء التغييرات الممكنة وتوطيد الممارسات التواصلية الاجتماعية والمالية ودعم تطوير مخطط الأعمال.

وفي نهاية البرنامج، يمكن لهذه المقاولات الحصول على علامة "إليت"، التي تضمن لها حضورا أكيدا لدى المستثمرين المحليين والأجانب وتسهل لها التمويل، خاصة أنها تحظى بولوج الى منصة رقمية تضم مجموع تجمُّع إليت وذلك بمجرد انخراطها في البرنامج.

يذكر أن حفل إطلاق الدفعة الرابعة كان أيضا مناسبة لثلاث مقاولات من الفوج الأول، ويتعلق الأمر بـ "10 رجب"، و"إينيرجي ترانسفو" و"إواكو" للحصول على شهادة "إيليت". هذه الشهادة تمثل ضمانا لقدرتهم الآنية على إنجاز عمليات في السوق المالية من قبيل الاقتراضات السندية، وعمليات إدراج بالبورصة واستعمال كل الرافعات الأساسية لتنميتها (اندماج ـ اقتناء والمشاريع المشتركة،...).

والتزمت بورصة الدار البيضاء، منذ سنوات عدة، بدعم المقاولات في تمويل تطويرها وتنميتها. ومن بين المبادرات الرائدة التي اتخذتها في هذا الإطار، برنامج "إليت"، الذي وضع بشراكة مع مجموعة بورصة لندن في أبريل 2016، والذي يصبو إلى تحقيق هدفين رئيسيين يتمثلان في دعم المقاولات في إعداد وهيكلة المراحل المقبلة لتطورها من خلال الاستفادة من فرص تمويلية على المدى البعيد، فضلا عن إتاحة لسوق الرساميل من استضافة مقاولات تعمل بأفضل معايير التنظيم والحكامة والشفافية.

تصوير: الصديق

 




تابعونا على فيسبوك