صوناسيد تقوم بأول عملية تصديرية نحو أسواق الولايات المتحدة الأمريكية

الصحراء المغربية
الإثنين 02 أكتوبر 2017 - 12:21
55

أعلن أمين عبراق، المدير العام لـ صوناسيد أن هذه الأخيرة صدرت نحو 20 ألف طن من السبائك نحو الولايات المتحدة الأمريكية، مشيرا إلى أن هذه عملية التي تعتبر الأولى من نوعها ستفتح آفاق جديدة نحو هذا المنتوجات، خاصة مع ترقب انضمام المغرب للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا "سيداو"، خاصة مع إبرازه للمنحى الذي تراهن عليه صوناسيد والمتمثل في تثمين منتوجات الشركة لتتلاءم مع كل التطورات التي يشهدها القطاع العقاري وغيره، وعزا انفتاح هذه السوق على المنتوج المغربي إلى اعتماد استراتيجية ناجعة ضد سياسة الإغراق، التي انتهجتها العديد من الدول.

وأضاف عبراق في ندوة صحفية نظمت، الاثنين، بالدارالبيضاء، خصصت لتقديم النتائج النصف سنوية برسم سنة 2017، أن صوناسيد سبق وأن قامت بعمليات تصديرية نحو الجزائر وكندا، لكن بأحجام أقل.

وبخصوص السوق العالمية لقطاع الحديد، أبرز المدير العام لمجموعة صوناسيد أن الإنتاج العالمي لهذه المادة شهد ارتفاعا ناهز 4.5 في المائة، مقارنة مع الفترة ذاتها من 2016، رغم أن الطاقة الاستيعابية العالمية للحديد لا تتجاوز 73 في المائة، وهو أمر أدى حسب عبراق إلى تكون فائض في الإنتاج، مشيرا في هذا السياق أن الطلب الداخلي الصيني عرف تراجعا خلال هذه الفترة بالموازاة مع انخفاض تصدير هذا البلد بنحو 26 في المائة. وأضاف في السياق ذاته، أن السعر العالمي شهد نموا بـ 22 دولار للطن الواحد خلال الستة أشهر الأولى من 2017.

وحول وضع السوق المحلية لمنتوجات الحديد، أكد عبراق أن حجم المبيعات تراجع خلال هذه الفترة بالنظر إلى عوامل مؤثرة لخصها في انخفاض استهلاك الإسمنت بـنسبة 9 في المائة، نتيجة تباطؤ منح تراخيص البناء والأسواق العمومية خلال هذه الفترة، إضافة إلى تأثير فترة توقف الأوراش خلال شهر يونيو خاص خلال الأيام الأخيرة لشهر رمضان، غير أنه أكد أن سعر الحديد شهد تطورا ملحوظا رغم تراجع الطلب، بسبب ارتفاع أسعار خردة الحديد المحلية والمستوردة.

وأوضح عبد الله الفاضلي، نائب المدير العام لصوناسيد الذي استعرض النتائج المالية لهذه المجموعة بالأرقام، أن معامل إبتيدا تحسن مقارنة مع الفترة ذاتها من 2016، ليبلغ 131 مليون درهم، عوض 19.7 مليون درهم برسم الفترة نفسها من 2017، أما نتيجة الاستغلال فعرفت هي الأخرى نموا مقابل السنة الماضية، حيث ناهزت 70 مليون درهم، في حين بلغت النتيجة الصافية للمجموعة 40 مليون درهم، عوض ناقص 44 مليون درهم برسم الفترة نفسها من سنة 2016. وأضاف الفاضلي أن رقم معاملات صوناسيد تطور خلال النصف الأول من 2017، ليبلغ مليار و676 مليون، مقابل مليار و561 مليون درهم خلال النصف الأول من 2016، وهو ما يعادل نموا بمعدل 9 في المائة.  

النتائج المدعمة لمجموعة صوناسيد، شهدت مؤشراتها نموا ملحوظا هي الأخرى، إذ ارتفع معامل إبتيدا إلى 136 مليون درهم، عوض 18 مليون درهم خلال الستة أشهر الأولى من 2016، أما النتيجة الصافية حصة المجموعة فبلغت 21 مليون درهما، مفابل ناقص 61 مليون درهما برسم الفترة ذاتها من السنة الماضية. وارتفع بذلك رقم معاملات المدعم لصوناسيد ليبغ مليار و709 مليون درهم، عوض مليار و616 مليون درهم خلال النصف سنة الأول من السنة الماضية.

 

تصوير: هشام الصديق




تابعونا على فيسبوك