الحلقة التاسعة

إبرام 36 صفقة لإنجاز المشروع دون تنفيذ أشغالها أوتسليم محاضر إنجازها

الخميس 05 أكتوبر 2006 - 12:41

قبل شرح هذه الصفقات وما نصت عليه، تجدر الإشارة إلى أن الشاهدة رقم 3 في هذا الملف وتدعى يامنة بلواح، من فسرتها أمام القاضي أثناء الاستماع إليها بصفتها،

كانت تشغل مهام المحاسبة بمصلحة الصفقات بالجماعة الحضرية لعين السبع منذ سنة 1984 إلى حدود 1987 حيث توقفت لتستأنف العمل من جديد أواخر 1988

إذ أسندت لها مهمة الإعلان عن هذه الصفقات بالجرائد الوطنية، والحضور لاجتماعات لجنة فتح الأظرفة، حيث تتولى فتح أظرفة الملفات التقنية والادارية والمالية، وتعد محاضر اجتماع لجنة فتح الأظرفة، وذلك بعد القيام بجرد الوثائق المقدمة من طرف الشركات المتنافسة، وتحديد مدى مطابقتها للقانون، إذ يجري إقصاء الشركات التي لا تتوفر وثائقها على المواصفات ثم يجري اختيار الشركة التي تقدمت بأقل عرض

وأدلت الشاهدة أمام القاضي بالوثائق التي تتوفر عليها مصلحة الصفقات بجماعة عين السبع حول الصفقات التي أبرمت بمناسبة مشروع الحسن الثاني لايواء سكان »كريان سنطرال الصفقة 27/91 رصد له مبلغ 38235745.35 درهم، واسندت لمقاولة /امبا/اليوسفي، وقد صادقت عليها سلطة الوصاية في 13/4199/2 وصدر الأمر ببدء الاشغال في 15/6/1992 ، في حين أدى الكشف الحسابي الأول المؤقت في فاتح يوليوز 1992 بمبلغ 9.999.657.56 درهم، ويتعلق الأمر بسلع ومؤونة ومواد بناء خاصة بالمشروع، غير أنه لا وجود لمحضر يثبت ايداع السلع علاوة على أن الكشف الحسابي، كان موقعا فقط من طرف رئيس الجماعة عبد الرزاق أفيلال والمدعو بلحبيب ومقاولة امبا دون توقيع مكتب الدراسات والمهندسين، وقد أدي كشف حسابي ثان من طرف المدعو

زدنان وحيروف بمبلغ 1582207.80 درهم بتاريخ 4/7/94 في حين أنه مؤرخ في 30/7/1992
ولم يسبق للمصلحة أن قامت بتوجيه التعليلات المترية للقابض البلدي، وبالنسبة إلى الكشف الحسابي الثاني، فقد كان موقعا من طرف المهندسة الشرقاوي ومكتب الدراسات والمهندس سعد بن سليمان ولا وجود لأي تعليلات مترية الصفقة 89/30 اسندت لمقاولة سات وخصص لها مبلغ 10078642.50 درهم، وصدر الأمر بالأشغال في 7/3/1990 ثم صدر الأمر بالتوقف عنها في 24/5/90 ، دون أن يجري ارساله إلى القابض البلدي، وأدى الكشف المؤقت رقم 1 في 20/4/1990 بمبلغ 1.795.500.00 درهما دون وجود للتعليلات المترية

أما أداء الكشف الحسابي رقم 2 المؤرخ في 21/5/1990، فاستخلص المبلغ من طرف القباضة في 1991/4/12 بمبلغ 1.005.538.50 درهم، ولا وجود للتعليلات المترية المتعلقة به وأدي الكشف المؤقت رقم 3 المؤرخ في 10/6/1991 بمبلغ 375.146.42 درهم دون تعليلات مترية

وكذلك الأمر في أداء الكشف المؤقت رقم4 المؤرخ في 15/7/1990، إذ أدى بمبلغ 218151.08 درهم دون تعليلات مترية

والغريب في الأمر، حسب الشاهدة، أنه وعلى الرغم من صدور أمر بوقف الأشغال مع عدم ارساله إلى القابض البلدي، إلا لأن مقاولة سات استخلصت مبالغ البيانات في تواريخ لاحقة على تاريخ صدور الأمر بالتوقف عن العمل، كما أن الجماعة سبق وأن أدت مبالغ الكشوفات المؤقتة 1و2و3و4 في شكل حقوق معاينة، باستثناء حق المعاينة بمبلغ 2973754.03 درهم

الصفقة 44/1982 المتعلقة بالدراسات الطبوغرافية، إذ جرى ابرام عقد مع المهندس عبد العالي جسوس وعبد الحق محفوظي ورئيس الجماعة عبد الرزاق أفيلال، وصودق عليه في 29/10/1982 ، وصدر الأمر ببدء الأشغال في 23/10/1982 وقد جرى أداء التعويض الأول للمهندسين بمبلغ 214.212.32 درهم بتاريخ 1983/4/7 في حين أدي التعويض الثاني في 18/4/1985 بمبلغ 105.456.13 درهم، وأدي التعويض الثالث في 24/9/1987 بمبلغ 82687.94 درهم

وفي 1/6/85 أصدر أفيلال قرارا بفسخ العقدة مع المهندسين والملاحظ أن التعويض الثالث أدى سنتين تقريبا بعد فسخ العقدة




تابعونا على فيسبوك