اختيار مدينة مراكش ضمن أفضل 3 وجهات عالمية للسياحة العائلية لصيف 2024

الصحراء المغربية
الإثنين 20 ماي 2024 - 17:13

جرى تصنيف مدينة مراكش ضمن أفضل ثلاث وجهات عالمية للسياحة العائلية، بعد احتلالها مكانة متقدمة في اختيارات العائلات عبر العالم لقضاء عطلة الصيف برسم سنة 2024، وذلك وفق البيانات التي نشرها موقع "بوكينغ" المتخصص في مجال الحجوزات السياحية والأسفار.

وحسب التصنيف الذي أجراه موقع "بوكينغ" استند خلاله على تقييمات وآراء لمسافرين من جميع أنحاء العالم، فإن مدينة مراكش احتلت المرتبة الثالثة لأفضل الوجهات العالمية بالنسبة للعائلات، متفوقة على مدينة اشبيلية الاسبانية التي احتلت المرتبة الخامسة ومدينة دوبروفينيك بكرواتيا، التي احتلت المرتبة الثامنة.

ووفق دراسة استقصائية أجراها الموقع المذكور، فإنه مع اقتراب العطلة الصيفية، ازدات عمليات البحث عن أماكن الإقامة من قبل العائلات، بنسبة 8 في المائة، مقارنة مع السنة الماضية، وارتفعت عمليات البحث عن الرحلات الجوية على مستوى العالم بنسبة 21 في المائة، حيث بلغ الاهتمام بالسفر العائلي ذروته هذا الموسم، لحجز أماكن الإقامة السياحية عبر الإنترنت.

وأوضح المصدر نفسه، أن 62 في المائة من العائلات يرون أن قضاء وقت ممتع هو الدافع الرئيسي لرحلاتهم هذا الصيف، يليه الحاجة إلى الاسترخاء بشكل صحيح (58 في المائة) واكتشاف أماكن جديدة (48 في المائة).

وبفضل هذا التصنيف، أضحت مدينة مراكش خلال صيف 2024، مقصدا للسياحة العائلية من مختلف الجنسيات باعتبارها مكانا ساحرا يغري بالزيارة وتزخر بمجموعة من المآثر التاريخية، خاصة ساحة جامع الفنا، المعلمة الشهيرة والتي أصبحت تراثا شفويا إنسانيا فضلا عن أسوارها ومعالمها الحضارية وعدد من الأسواق القديمة، وجمالية الحدائق التي تتوفر عليها خاصة حديقة ماجوريل الشهيرة، بالإضافة إلى الطابع الشعبي للأحياء القديمة والحميمية التي تسود في الفضاءات العامة.

وحسب الموقع المذكور، فإن الريادة التي كسبتها المدينة الحمراء عالميا، تعزى إلى عدة اعتبارات أهمها ألوانها وقصورها وأزقتها التاريخية، وحسن ضيافة أهل المدينة المصنفة كتراث إنساني من طرف منظمة اليونسكو، حيث تمكنت من الحصول على أكبر عدد من الأصوات جعلها تتفوق على وجهات عالمية أخرى من قبيل مدريد وطوكيو وديستين بالولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضح عدد من المهنيين، في تصريحات متفرقة ل"الصحراء المغربية"، أن تصنيف المدينة لا يشكل مفاجأة لكون مراكش ظلت تصنف خلال الأعوام العشرة الأخيرة ضمن عشر أهم وجهات سياحية على المستوى العالمي، مبرزين أن المدينة الحمراء تتوفر على مؤهلات هائلة تجعل منها واحدة من أهم المدن السياحية على المستوى العالمي.

وأشاروا إلى أن قيمة المدينة السياحية اعتمدت في الأساس على تراثها الثقافي الذي يضم المعالم التاريخية، والتراث الفني وثقافة الحفاوة التي يتسم بها سكانها، قبل أن تكتسب خبرة على مستوى التسيير السياحي والترويج له، مؤكدين أن ما زاد من إشعاع المدينة السياحي البرامج التنموية الكبرى التي حظيت بها المدينة العتيقة لمراكش المصنفة منذ سنة 1985 من طرف منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم"اليونسكو" ضمن لائحة التراث العالمي، لتعزيز جاذبيتها الاقتصادية والسياحية كوجهة عالمية متميزة.




تابعونا على فيسبوك