الرجاء يتخذ إجراءات قانونية ضد زكرياء الهبطي

الصحراء المغربية
الثلاثاء 02 أبريل 2024 - 14:56

قررت إدارة نادي الرجاء البيضاوي لكرة القدم سلك جميع المساطر القانونية الممكنة ضد لاعبه السابق زكرياء الهبطي، الحالي لنادي الجيش الملكي، بعد خروجه الإعلامي الأخير، والذي اعتبر الفريق الأخضر بـ"المغلط"، مضيفا "إن مثل هذه الخرجات والتي تهدف لشد الانتباه وصنع "البوليميك" تكون غالبا كتعبير عن عدم القدرة على تحقيق هذا الأمر بالتألق الرياضي والتقني".

وأكد الفريق الأخضر، في بيان رسمي، أمس الاثنين، أنه سيقدم على أول خطوة في مسار الرد بوضعه شكاية لدى لجنة الأخلاقيات التابعة للجامعة الملكية المغربية للعبة في صدد ما صدر من اللاعب زكريا الهبطي، كما أنه سيسلك مساطر أخرى قانونية جبرا لأي ضرر سيترتب عن هذا التطاول المجاني عبر وسائل الإعلام"، مضيفا "كمكتب مديري لناد كبير ومرجعي لن نتوانى ولن تردد في الدفاع عن اسم النادي وذلك بسلك جميع المساطر القانونية الممكنة، من أجل رد الاعتبار وصون حقوق الفريق، بعدما تلقينا باندهاش واستنكار شديد الخروج الإعلامي للاعب".
وذكرت إدارة الفريق الأخضر بأن لاعبه السابق زكرياء الهبطي، الذي تعاقب على تسييره أكثر من مكتب، سبق أن استدعي في عدد كبير من المرات للمثول أمام اللجان التأديبية للنادي، لخروجه وخرقه المتكرر للقوانين الداخلية، وصدور سلوكات مشينة وغير احترافية عنه، مشيرة إلى أن الفريق سبق "أن قدم له في بداية الموسم عدة عروض بالمقارنة مع إمكانياته، منها مثلا عرض بالدوري المصري بقيمة 300 ألف دولار، وآخر بالدوري البلجيكي القسم الثاني بقيمة 50 ألف أورو، وأيضا عرض بالبطولة الاحترافية الأولى من طرف فريق الجيش الملكي بقيمة 100 مليون سنتيم، تم رفضها كلها من طرفه بشكل غريب، وينم عن عدم رغبته في استفادة النادي، ومع مداومة التطاول والتمرد تقرر بعدها تسليمه لأوراقه مقابل تنازله الطوعي والإرادة عن جزء من مستحقاته".
وكان لاعب الجيش الملكي تحدث، ولأول مرة، عن كواليس انتقاله إلى الفريق العسكري قادما من الرجاء البيضاوي.
وتحدث زكرياء، في حوار مع العمق المغربي"، عن دهاليز انتقاله إلى فريق الجيش الملكي عقب تدهور العلاقة مع إدارة الفريق الأخضر، وقال "تعرضت للتهديد والاستفزاز من رئيس الرجاء محمد بودريقة، وتنازلت عن مبالغ مهمة من أجل التوقيع في كشوفات الفريق العسكري"، مضيفا أن إدارة الجيش تعاملت معه بكل احترافية، وأبدت اهتمامها بخدماته قبل سنتين من توقيع العقد.
من جهة أخرى، استأنف فريق الرجاء البيضاوي،اليوم الثلاثاء، تداريبه بأكاديمية النادي ببوسكورة، استعدادا لمواجهة شباب المحمدية، الأحد المقبل، برسم دور ثمن النهائي من مسابقة كأس العرش.
وعاد الفريق الأخضر للتدريب بعد يومي راحة منحها المدرب الألماني جوزيف زينباور، عقب تجاوز أولمبيك آسفي، يوم السبت الماضي، بالملعب البلدي لبرشيد، بحصة هدفين دون رد، وحجز بطاقة العبور لدور ثمن نهائي كأس العرش.
من المنتظر أن يدخل لاعبو الرجاء في معسكر إعدادي مغلق بداية من اليوم الثلاثاء، بأكاديمية النادي ببوسكورة، إلى غاية يوم مباراة التي تجرى بملعب البشير بالمحمدية، بداية من الساعة العاشرة ليلا.
وفي السياق ذاته، اعتبر محمد بودريقة، رئيس الرجاء البيضاوي، الأنباء التي انتشرت، في الفترة الأخيرة، بخصوص رحيل المدرب الألماني زينباور عن الفريق نهاية الموسم الجاري، سوى إشاعات فقط.

وأوضح بودريقة، عبر تدوينة على صفحته بـ"فايسبوك"، "المدرب زينباور وطاقمه التقني مرتبط مع النادي لموسمين"، مشيرا إلى أنه بمعية الطاقم التدريبي انطلقا في التحضير للموسم المقبل، إذ من المقرر خوض معسكر إعدادي بمدينة ملقا الإسبانية شهر غشت المقبل، وإجراء مباراة إعدادية بملعب ملقا الكبير. وكان المدرب الألماني زينباور نفى، بدوره، الأخبار الرائجة بخصوص رحيله، بعد فوز فريقه على أولمبيك آسفي.




تابعونا على فيسبوك