الرئيسة السابقة لجمهورية كرواتيا تفضل مراكش وضواحيها للاستمتاع بعطلتها

الصحراء المغربية
الثلاثاء 30 يناير 2024 - 16:16

تحولت مدينة مراكش، إلى وجهة سياحية مفضلة لعدد من مشاهير العالم في الرياضة والسياسة والفن، لقضاء العطل والأعياد والمناسبات أو الحضور في الملتقيات الدولية التي باتت مركزا لها، كان آخرها حفل توزيع جوائز "الكاف"، وقبلها كانت اجتماعات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي والمهرجان الدولي للفيلم الذي يشد أنظار عالم الفن وصناع السينما.

وفي هذاا الإطار، نشرت كوليندا غرابار كيتاروفيتش، الرئيسة السابقة لجمهورية كرواتيا، تدوينة على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي، عبرت من خلالها عن استمتاعها بعطلتها بمدينة مراكش وضواحيها، وكذا بحفاوة الاستقبال الذي حظيت به بجبال الأطلس.

وكتبت الرئيسة الكرواتية التي سبق لها وأن قضت عطلتها الخاصة بالمدينة الحمراء سنة 2022 رفقة عائلتها وأسرتها الصغيرة، في التدوينة تقول " بداية رائعة ومثمرة للعام الجديد في المغرب الرائع.. إنه أرض الغروب كما يترجم اسمها العربي الرسمي".

وتابعت كوليندا " ثلاثة أسابيع من العمل الشاق، ولكن أيضا لحظات من الاسترخاء في مراكش وجمال جبال الأطلس الوعرة... شكرا جزيلا للصديق العزيز خليل على حسن ضيافته"

وسبق لكوليندا غرابار كيتاروفيتش، التي اشتهرت بتشجيعها الدائم لمنتخب كرواتيا لكرة القدم خلال كأس العالم بروسيا، أن قامت بزيارة إلى المغرب وذلك للمشاركة في اجتماع المجلس الاستشاري رفيع المستوى في مراكش لمناقشة أهمية تحالف الحضارات ودوره في البيئة الجيوسياسية شهر يوليوز 2022، وعبرت حينها عن إعجابها الكبير بمراكش وساحة جامع الفنا التاريخية.

وشكلت المدينة الحمراء، قبلة لرؤساء العالم، على رأسهم الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون وزوجته هيلاري كلينتون، وابنة الرئيس السابق دونالد ترامب، ايفانكا ترامب، وزوجها المستشار السابق لترامب دفيد كوشنير، والرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي وزوجته كارلا بروني، ورئيس الحكومة الاسباني الحالي بيدرو سانشيز رفقة أسرته، حيث زار المدينة العتيقة وساحة جامع الفنا وقضى بها أياما جميلة خلال بداية السنة الجارية.

ويجلب سحر مدينة مراكش، نجوم كرة القدم والمشاهير في عالم المستديرة على رأسهم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي اختار إقامة فندق فاخر بها، كما استهوت المدينة الحمراء مشاهير آخرين في عالم الكرة مثل زين الدين زيدان وتييري هنري ونيكولا انيلكا ومدرب اتليتيكو مدريد الأرجنتيني ديغو سيميوني، والنجم الفرنسي كيليان مبابي، لاعب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم، وقصدها أيضا مشاهير عالم الأزياء مثل ريشار وسيسيليا اتياس، وبيار بيرجيه مدير شركة ايف سان لوران.

ومن بين الشخصيات في عالم المال والأعمال التي قصدت مراكش سواء للحضور في الاجتماعات أو الاستمتاع بالعطلة، نجد أجاي بانغا، رئيس البنك الدولي، و كريستالينا غورغييفا، مديرة صندوق النقد الدولي، وقبلهما كان مدير صندوق النقد الدولي دومينيك شتراوس يزور مراكش باستمرار رفقة زوجته، ورجل الأعمال البريطاني ريتشارد برانسون، حيث اختار الملياردير الشهير، مؤسس مجموعة "فيرجن"، جماعة أسني باقليم الحوز، من أجل إقامة مشروع سياحي ساهم في إنقاذ العديد من الشباب من البطالة.

ويعتبر المصمم الراحل إيف سان لوران، واحدا من المشاهير الذين كانت تجمعهم علاقة متميزة بمراكش، بدأت في ستينيات القرن الماضي واستمرت حتى وفاته عام 2008. ومن الأماكن التي جذبت إيف سان لوران في هذه المدينة كانت حديقة ماجوريل التي قام باقتنائها رفقة شريكه بيير بيرجي عام 1980.

وسبق للنجمة العالمية، مادونا، أن زارت مراكش للاحتفال بعيد ميلادها الستين الذي استلهمت إطلالاتها خلاله من التراث الأمازيغي. وتشاطرت مادونا عبر حساباتها على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي العديد من الصور ومقاطع فيديو من حفل عيد ميلادها ومن جولات قامت بها في المدينة الحمراء.

كما عبرت المذيعة الأمريكية الشهيرة، أوبرا وينفري، وهي مقدمة البرنامج الحواري الشهير"The Oprah Winfrey Show"عن انبهارها وإعجابها الشديد بمدينة مراكش، في أول زيارة لها للمملكة.

وظهرت أوبرا في في مقطع مصور ترقص مع إيقاعات التراث المحلي المراكشي "التقيتقات"، وفي فيديو آخر تتابع كيفية صنع الزربية المغربية، مذهولة من قدر العمل الذي يستغرقه إعدادها ومن النتيجة النهائية.

وقالت أوبرا في تعليق لها على زيارة المغرب " أمضيت يومين جميلين في مراكش بالمغرب، ولم يكن ذلك وقتًا كافيًا لتجربة الكثير من الثقافة الرائعة".




تابعونا على فيسبوك