الحسم في قيمة الزيادة المقترحة في أجور الأساتذة يتأجل إلى الأحد

الصحراء المغربية
الجمعة 08 دجنبر 2023 - 19:44

تأجل الحسم من جديد في الإعلان عن قيمة الزيادة المقترحة في أجور الأساتذة، حيث اتفق فوزي لقجع، الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، مع الكتاب العامين للنقابات التعليمية الأربع الأكثر تمثيلية، في ختام اجتماع الطرفين، مساء اليوم الجمعة، على مواصلة النقاش بخصوص الكلفة المالية للنظام الأساسي، وكذا الزيادة المرتقبة، غدا السبت، وبعد غد الأحد، قبل إعلان العرض النهائي.

وعلمت "الصحراء المغربية" من مصادر مطلعة أن المفاوضات بين الطرفين استمرت طيلة اليوم، حيث عرفت استكمال النقاش بخصوص الكلفة المالية للملفات الفئوية، التي يصل عددها إلى 23 ملفا، لافتة إلى تسجيل تقدم ملموس في الحوار الجاري بين الطرفين، رغم احتدام النقاش حول العديد من النقاط.
وأكدت المصادر أن الحسم في الكلفة المالية، وكذا الزيادة المقترحة في الأجور التي قدمت بشأنها الحكومة خلال الاجتماع مقترحا سيكون بعد غد الأحد، مشيرة إلى أن هذا التمديد جاء من أجل الإحاطة بكل الجوانب.
يشار إلى أن الحكومة تسابق الزمن من أجل احتواء غضب الشغيلة التعليمية المتنامي اتجاه النظام الأساسي الجديد، حيث عقدت اللجنة الثلاثية الوزارية، الأسبوع المنصرم، أول اجتماع لها مع ممثلي هذه النقابات، سطرت خلاله مجموعة من القرارات المهمة الهادفة إلى تعديله. 
وجرى الاتفاق على إصدار مذكرة وزارية تؤكد تجميد النظام الأساسي الجديد، وإيقاف العمل بكل مواده ومقتضياته وعدم إصدار نصوصه التطبيقية إلى حين انتهاء آجال جلسات الحوار المحددة في 15 يناير 2024 كحد أقصى.
وتأتي هذه الاجتماعات المكثفة في إطار حرص الحكومة على التجاوب الإيجابي مع انتظارات نساء ورجال التعليم، بما يضمن الاستئناف العادي للدراسة بالمؤسسات التعليمية العمومية خدمة للمصلحة الفضلى للتلميذات والتلاميذ.
وفي الوقت الذي تتواصل فيه المفاوضات، أعلن المجلس الوطني للتنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الثانوي التأهيلي، خوضه إضرابا وطنيا أيام 13 و14 و15 و16 دجنبر 2023 مع تجسيد وقفات احتجاجية أمام الأكاديميات الجهوية أو المديريات الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة. ومن المرتقب أن تلتحق باقي التنسيقيات بهذه الخطوة التصعيدية، تزامنا مع العودة من العطلة البينية، ما ينذر باستمرار الشلل بالمؤسسات التعليمية.




تابعونا على فيسبوك