مراكش : إصابة سائح أجنبي في انهيار واجهة محلين تجارين بالرحبة القديمة

الصحراء المغربية
الجمعة 25 نونبر 2022 - 11:38

خلف انهيار واجهة محلين تجاريين بالرحبة القديمة بالقرب من مدخل سوق لغزل بالمدينة العتيقة لمراكش، عشية أمس الخميس، حالة من الهلع والخوف في نفوس التجار وزوار المدينة الحمراء المغاربة والأجانب.

وأسفر انهيار المحلين التجارين المذكورين، عن إصابة سائح أجنبي من سنغافورة برضوض وجروح خفيفة، نقل على اترها إلى قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس لتلقي العلاجات الضرورية.

وبمجرد علمهم بالحادث، انتقل ممثلوا السلطة المحلية وأعوانها الى مكان الحادث للقيام بالتحريات الأولية، وتتبع عمليات الإنقاذ، والاطلاع على الوضع الصحي للضحية، والوقوف على حجم الأضرار التي خلفها هذا الانهيار.

وفتحت المصالح الأمنية بمراكش بتنسيق مع السلطات المحلية، تحقيقا أوليا في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لمعرفة الظروف والملابسات الحقيقية التي أدت إلى انهيار المنزل المذكور، في انتظار تحديد المسؤوليات.

وحسب المعطيات التي حصلت عليها "الصحراء المغربية"، فإن المحلين المذكورين كانا يعيشان تصدعات عميقة، وجرى تصنيفهما ضمن البنايات الآيلة للسقوط واستثنائهما من عملية الإصلاحات التي تشهدها المدينة العتيقة في إطار برنامج "مراكش الحاضرة المتجددة"، مما عجل بانهيار أسقفهما و واجهتيهما بشكل مباغت.

وأضافت المصادر نفسها، أن خطر الانهيار أصبح  يهدد المئات من المباني السكنية العتيقة بالمدينة القديمة، بسبب تقادم البناء العتيق وهشاشته، الأمر الذي يكشف عن حجم التحدي الذي لازال يواجه الجهات المسؤولة محليا لتحديد هدا الخطر وإيجاد الحلول المعقولة والممكنة، خصوصا وان أغلب البنايات الآيلة للسقوط  صدرت في حقها قرارات إدارية تقضي بالهدم والإخلاء مند سنوات دون أن تجد طريقها للتفعيل.

 




تابعونا على فيسبوك