النقل المستدام .. الإعلان عن شخصية السنة والفائز بجائزة علامة الشركات الناشئة

الصحراء المغربية
الجمعة 07 أكتوبر 2022 - 12:13
تصوير: هشام الصديق

منح الاتحاد الدولي للطرق، أمس الخميس بمراكش، جائزة شخصية السنة في مجال التنقل المستدام للمهندسة الميكانيكية، إلى مغالي أندرسون مديرة التنمية المستدامة في مجموعة "هولسيم".

وجاء هذا التتويج على هامش الدورة الرابعة من المؤتمر الدولي للنقل الطرقي المستدام بمراكش، تقديرا لالتزامها وتفانيها لصالح تحسين السلامة على الطرق وعملها الدؤوب داخل الاتحاد الدولي للطرق.

وكانت مغالي أندرسون، بدأت حياتها المهنية كمهندسة ميدانية على منصات النفط البحرية في نيجيريا، وأمضت 27 عاما في صناعة النفط والغاز، تتمتع بخبرة واسعة في الصناعة الدولية اكتسبتها في العديد من الأدوار الإدارية والتشغيلية والوظيفية في دول مثل البرازيل ونيجيريا وإندونيسيا وأنغولا ورومانيا والصين.

وتمنح جائزة شخصية السنة كل عام منذ 1951 من طرف الاتحاد الدولي للطرق بهدف تشريف شخصيات ملهمة ساهمت بشكل ملموس وفعال في مجال الطرق والنقل. وكرمت هذه الجائزة بعض الشخصيات الأكثر تأثيرا في عالم النقل مكافأة لهم على التزامهم المتعلق بتنمية الشبكات الطرقية التي تمكن من توفير نقل مستدام للجميع.

كما منح الاتحاد الدولي للطرق، جائزة علامة الشركات الناشئة، التي تهدف إلى دعم وتعزيز ريادة الأعمال والابتكار في هذا القطاع، لإميل سيلفستر راموس رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة "Iris" لأنها طورت حلا مبتكرا يتكون من الجمع الآلي للبيانات على الطرق وحقوق الطرق باستخدام الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والمتصلة.

وأطلق الاتحاد الدولي للطرق علامة " IRF Startup"، الموجهة لدعم وتثمين مجموعة من الشركات الناشئة المبتكرة والموثوقة، ذات الوقع الإيجابي، والتي تقودها فرق ذات مصداقية وقادرة على تنفيذ حلول تقنية قوية وقابلة للاستمرار، حيث تلقى 200 طلب من الشركات الناشئة من جميع أنحاء العالم، ليجري في الاخير انتقاء 6 شركات ناشئة للتنافس على هذه الجائزة، كما تمت دعوة 3 شركات ناشئة وطنية أخرى لتقديم مشاريعها وحلولها المبتكرة في مجال التنقل المستدام خلال هذا المؤتمر.

وللحصول على هذه العلامة، تمر كل شركة ناشئة من سلسلة تقييم عميق ودقيق حول المعايير التالية: العلاقة مع المجال الطرقي (السلامة، التمويل، الأنظمة الذكية، تكنولوجيات الربط والاتصال، الأتمتة، الكهرباء والرقمنة، الأداء والاستدامة)، الآثار البيئية والاجتماعية،مستوى الابتكار، جاذبية السوق، قابلية الشركة للاستمرار والتطور، وختاما، سيرة المؤسسين.

وخلال هذا المؤتمر، التي نظم بمبادرة من الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب والاتحاد الدولي للطرق، أكدت مختلف المداخلات على أهمية وسائل النقل عديمة الكربون في بناء مستقبل أخضر وشامل للجميع من أجل الوصول بانبعاثات الكربون إلى مستوى الصفر، بحلول عام 2050، على مستوى العالم، مبرزين أن قطاع النقل المسؤول عن ما يفوق ربع الانبعاثات العالمية المسببة للاحتباس الحراري، يعد ضروريا للمضي في المسار الصحيح.

 

تصوير: هشام الصديق

 

 

 




تابعونا على فيسبوك