تسويق المكملات الغذائية والفيتامينات عبر الإنترنت..الخبراء يحذرون "خطر يهدد صحة المواطنين"

الصحراء المغربية
الجمعة 19 غشت 2022 - 15:34

رغم توصيات المختصين في المجال الصحي بالحذر من اقتناء المكملات الغذائية والفيتامينات عبر الإنترنت، بحكم أنها قد تكون أحيانا غير مرخصة ومزيفة، مما قد يتسبب في مشاكل صحية، إلا أنها لا تزال تعرف إقبالا كبيرا، فما مدى خطورة اقتناء هذه المكملات الغدائية والفيتامينات من المواقع الالكترونية؟ وما دورها؟ ومتى ينصح بتناولها؟

وجوابا على هذه التساؤلات اتصلت "الصحراء المغربية" بـالطيب حمضي، الباحث في السياسات والنظم الصحية، حيث أجاب قائلا إن "أغلب المكملات الغدائية والفيتامينات والأدوية التي تروج عبر الإنترنت غير مرخصة ومزيفة"، محذرا "من بعض المكملات الغدائية التي قد تكون ممزوجة بمواد سامة تسبب مضاعفات صحية شديدة بـ"التالي ينبغي اقتنائها من محلات موثوقة ومرخصة".

وأوضح حمضي أن "المكملات الغدائية والفيتامينات ليست أدوية كما يظن البعض فهي منتجات تكمل النظام الغذائي للشخص إذ لم يكن يحصل على كافة المواد الغدائية من طعامه"، مبرزا أن هناك بعض الأشخاص يتناولون هذه المكملات رغم عدم حاجتهم إليها، الأمر الذي قد يعرضهم إلى مشاكل صحية في المستقبل.

وأضاف أن الأشخاص الذي يحتاجون هذه المكملات الغدائية والفيتامينات هم الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة، حالة الانعزال الاجتماعي، أو الأشخاص الذي يتبعون نظاما غدائيا نباتيا، أومن لديهم نقص في الأملاح المعدنية، مشيرا إلى أن المكملات الغذائية قد تؤثر أحيانا على فعالية الأدوية بحيث يمكن أن تقلل من فعاليتها أو أن تزيد من تركيزها في الجسم، الأمر الذي قد ينتج عنه مشاكل صحية خطيرة.

من جانبه، أكد بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك في تصريح لـ"الصحراء المغربية"، أنه "من الضروري وضع إطار قانوني لتسويق المكملات الغذائية في المغرب، بما يحفظ صحة المواطنين، على اعتبار أن معظم المواد غير مرخصة وتدخل إلى البلاد بطرق غير قانونية".

ولفت الخراطي إلى أن هذه المكملات الغذائية لا تباع فقط فالمنصات الإلكترونية بل في قاعات الرياضة والمحالات التجارية والأسواق الشعبية، الأمر الذي يتطلب التدخل لتقنين هذه المعاملات التجارية التي تتم خارج الفضاءات الطبية، مشيرا إلى أن هوية بائع هذه الفيتامينات أو المكملات الغدائية على مواقع التواصل الاجتماعي قد تكون مجهولة مما يعرض صحة المستهلك إلى الخطر.

وأضاف الخراطي أن الجامعة المغربية لحقوق المستهلك توصي باقتناء هذه الفيتامينات أو المكملات الغدائية من المحلات المرخصة والتي تحترم قانون 31.08 المتعلق بحماية المستهلك.  

وينصح الخبراء والمختصين في المجال الصحي بعدم اقتناء المكملات الغدائية والفيتامينات على مواقع التواصل الاجتماعي والانترنت بصفة عامة خارج الفضاءات الطبيةK لأنها قد تؤدي إلى المساس بصحة المواطنين، كما يوصي الخبراء بالتركيز أكثر على اتباع نظام غذائي صحي بما في ذلك الفواكه والخضراوات الكاملة.




تابعونا على فيسبوك