نادي المسيرين يوقع اتفاقية شراكة مع نادي المستثمرين المغاربة بالخارج

الصحراء المغربية
الخميس 04 غشت 2022 - 10:09

وقع نادي المسيرين ونادي المستثمرين المغاربة بالخارج اتفاقية شراكة تمهد الطريق نحو تعاون وثيق ومحفز هدفه دمج مغاربة العالم في الحركية الاقتصادية للمملكة.

وأفاد سعيد جميل، نائب رئيس نادي المستثمرين بالخارج أن هذه الخطوة التي وصفها بـ "المهمة" تأتي لإغناء وإثراء مبادرات النادي ميدانيا، حيث تمثل حسب المتحدث منصة أخرى لدعم مغاربة العالم الذين يأتون للاستثمار في بلدهم، باعتبارها أداة تضمن الاستفادة من المواكبة والتوجيه ومدهم بالاستشارة ليتمكنوا من الاندماج بسهولة في النسيج الاقتصادي المغربي.

وقال جميل "النادي لن يقف عند هذه العتبة فهذه المبادرة سيتم تطويرها تدريجيا، ومن خلال القوافل التي ينظمها وغيرها من الآليات المعتمدة، وقد استطاع النادي توفير أرضية من المعطيات التي تسلط الضوء على فرص الاستثمار بالأقاليم الجنوبية للمملكة وكل جهات المغرب كل واحدة حسب خصوصياتها ومؤهلاتها، كما يمكن الإشارة إلى أن نادي المستثمرين بالخارج استطاع أيضا الوقوف على بعض العوائق التي تحول دون ذلك لتجاوزها وتخطيها، وكل ذلك من أجل تحفيز المغاربة المقيمين بالخارج ليصبحوا فاعلين بقوة في الاقتصاد الوطني".

 وجرى توقيع على مراسم اتفاقية الشراكة هذه مؤخرا بين نادي المسيرين ونادي المستثمرين المغاربة في الخارج CIME، وفي إطار أهدافها سيعمل الطرفان على حشد جهودهما في خدمة أعضائهما بشكل خاص والمصلحة الوطنية بشكل عام.

وقال إدريس الظريف، رئيس نادي المسيرين "إن التكامل التآزري بين دور نادي المستثمرين بالخارج، الذي يضمن تنمية الاستثمارات من قبل المغاربة المقيمين بالخارج، ودور نادي المسيرين، الذي يمنح للمستثمرين مساحة لتطوير الأعمال، يوفر فائدة تنمية الفرص واستدامتها".

وأضاف "من خلال هذه الشراكة، يتفق الهيكلان على المساهمة في نموذج التنمية الجديد والالتقاء لتسليط الضوء على المساهمة المتوقعة من المغاربة من جميع أنحاء العالم. وسيكون الطرفان بمثابة جسر للمشاركة في الجهد الجماعي لتحقيق طموحات 2035 التي يسير في اتجاهها المغرب".

واعتبر إدريس الظريف أن نادي المسيرين قد انخرط فعليا في مسارات النموذج التنموي الجديد، موضحا أن النادي أنشأ ورشات للعمل للمساهمة في هذا الموضوع، وقال في تصريح لـ "الصحراء المغربية" "إن خارطة طريق نادي المسيرين أضحت تستمد أسسها وتوجهاتها من مضامين النموذج التنموي الجديد، ونحن نعمل حاليا على توضيح هذه الثوابت لشركائنا الحاليين والمستقبليين، حتى تكون جميع مبادراتنا تصب في اتجاه خدمة أهداف هذا النموذج التنموي وتحقيق غاياته وقضاياه وطموحاته".

وبخصوص مرامي الشراكة الموقعة مع نادي المستثمرين بالخارج، أفاد إدريس الظريف أنها ترنو إلى تعزيز حضور هؤلاء المستثمرين ليكونوا رافعة قوية في تطور الاقتصاد الوطني.

وأشار إلى أن نادي المسيرين سيمكن هذه الفئة من تطوير شبكات أعمالها بالمغرب بوتيرة فعالة ومتفاعلة مع محيطها وبكيفية مسؤولة للمساهمة في الدينامية الوطنية، حيث يمكنها بذلك الانخراط في عملية تنزيل مضامين النموذج التنموي الجديد الذي يعمل النادي على اتباع نهجه واستراتيجيته.

يشار إلى أن نادي المستثمرين بالخارج يروم رفع نسبة الاستثمار من طرف مغاربة العالم ببلدهم، عبر آليات مؤسساتية للمواكبة، وكذا جعل المستثمرين المغاربة بالخارج فاعلين أساسيين في التموقع الاقتصادي الجديد للبلاد، من أجل تكريس دورهم الاقتصادي في الإنعاش الاقتصادي بالمملكة، وتقوية مساهمتهم في الدبلوماسية الاقتصادية بالخارج.

ويدعو النادي جميع المتدخلين إلى تشجيع انخراط المغاربة المقيمين بالخارج في مختلف المشاريع الاستثمارية بالمملكة، وتعزيز هؤلاء لتنافسية المجال الترابي الذي يختارونه، وتسليط الضوء على مزايا العرض الجهوي بالنسبة للمغاربة المقيمين بالخارج.

 

 




تابعونا على فيسبوك