مهرجان كناوة يحط الرحال بالبيضاء.. فرجة كناوية وإيقاعات الشعبي والفوزيون

الصحراء المغربية
الجمعة 17 يونيو 2022 - 15:15
تصوير: حسن سرادني

حط مهرجان كناوة وموسيقى العالم، أمس الخميس، الرحال بمدينة الدار البيضاء، في محطة ثالثة من الجولة الفنية التي استهلها المنظمون بمدينة الصويرة، تلتها مدينة مراكش، على أن ينتقل المهرجان إلى مدينة الرباط خلال يومي 23 و24 يونيو الجاري.

كان لجمهور مدينة الدار البيضاء موعد مع فرجة كناوية استثنائية، حيث استقبلت ساحة المركب الرياضي محمد الخامس، المعلم رشيد الحمزاوي وابنته أسماء الحمزاوي، في وصلة غنائية كناوية أمتعت الحضور، وأنسته ساعات الانتظار الطويلة، التي بررها منظمو الحفل بظروف مباراة الدريبي، التي احتضنها المركب الرياضي قبل ساعات من انطلاق الحفل، والتي حالت دون الاستعداد المبكر تقنيا وفنيا لهذا الأخير. 
وضمت أولى ليالي جولة الدار البيضاء، لقاء فنيا مشتركا من نوع خاص، جمع لمعلم حسن بوسو بالفنانة سكينة فحصي، وبيير فاسيني، وسيريل عاطف ومالك زياد.
واعتبرت سكينة فحصي اللقاء متنفسا خاصا لها، مؤكدة في حوار مع "الصحراء المغربية" ستنشره لاحقا، عشقها الكبير لموسيقى كناوة من جهة، ومتعة للقائها مع فنانين من مختلف الدول في إطار الإقامات الفنية التي تشكل لها فرصة للتبادل والتقاسم الفنيين.
وقدمت سكينة حفصي أغنيتها الشهيرة "جوديا" المستوحاة من روح موسيقى كناوة، إضافة إلى أغنيات أخرى أدتها ضمن فقرات الحفل الفني المشترك.
وبدوره، اعتبر العازف الفرنسي سيريل عاطف أن الموسيقى مزيج بين مختلف الألوان الموسيقية، مشيرا إلى أن الموسيقى المغربية تتميز بطابع وغنى خاص يخاطب الروح الإنسانية.
واعتبر محمد الجواهري، مدير شركة الدار البيضاء للتنشيط والتظاهرات (كازا إيفنت) في تصريح لـ"الصحراء المغربية"، أن احتضان حفلات مهرجان كناوة بمدينة الدار البيضاء، فرصة قدمها منظمو هذه التظاهرة للبيضاويين من عشاق هذا اللون الفني، للاستمتاع بالإيقاعات الكناوية، دون تكبد عناء الانتقال إلى مدينة الصويرة التي كانت تنفرد باحتضان المهرجان كل سنة، وقال، "بالاتفاق مع نائلة التازي، منتجة مهرجان كناوة، أدرجنا العاصمة الاقتصادية ضمن المدن التي ستحتضن فعاليات مهرجان كناوة وموسيقى العالم هذه السنة، ونتمنى أن يستمع الجمهور بالفقرات المقدمة ضمن هذه الجولة".
وتندرج هذه الحفلات، يضيف الجواهري في إطار الاحتفال باليوم العالمي للموسيقى، الذي يصادف 21 يونيو، وتخصص له شركة "كازا إيفنت" برنامجا خاصا ينطلق ابتداء من اليوم السبت على أن يتواصل إلى غاية يوم الاثنين المقبل.
يشار إلى أن جولة مهرجان كناوة تواصل مقامها بالعاصمة الاقتصادية الدارالبيضاء، بحفل فني سيحتضنه فضاء لوزين، وسيحييه كل من المهدي قموم والمعلم عبد النبي كداري الذي سيتقاسم خشبة المسرح مع الفنان كيا لوم، علما أن ساحة المركب محمد الخامس شهدت يوم أمس مشاركة الفنانين لمعلم عبد الرحيم أوغسال وثلاثي أصالة، وعمري مور، ومهدي نسولي وكريم زياد، إضافة إلى المعلم إسماعيل رحيل و"سيمافانك" وجويي أومسيل.

تصوير: حسن سرادني




تابعونا على فيسبوك