وزير الصحة يدعو إلى التطبيق المستعجل لمخطط الرصد واليقظة الوبائية من جدري القردة

الصحراء المغربية
الأربعاء 25 ماي 2022 - 13:30

وجه البروفيسور خالد آيت طالب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية دعوة إلى المديرين الجهويين للصحة ومديري المراكز الاستشفائية الجامعية لأجل التطبيق المستعجل لمضامين منظومة الرصد الوبائي ومراقبة حالات فيروس جدري القردة، من خلال الاهتمام بالتشخيص المبكر لجميع الحالات المستوردة واتخاذ كل التدابير الكفيلة لحصر انتشار العدوى بالفيروس من المرضى إلى أشخاص سليمين.

وشدد وزير الصحة والحماية الاجتماعية على أمر التنسيق الوثيق ما بين مختلف المؤسسات الصحية، التابعة للقطاعات، العام والخاص والعسكري، بما يراعي تطبيق مقتضيات مخطط اليقظة والرصد الوبائي للفيروس، علما أن وزارة الصحة باشرت تكوين الأطر الصحية وإخبارها بهذا المرض الذي لم يسبق تسجيله في المغرب.
وتبعا لذلك، ذكرت وزارة الصحة، في المراسلة التي أعطت الطابع الرسمي لمخطط الرصد الوبائي واليقظة لجدري القردة، بالمعطيات المتوفرة حول عدوى فيروس "مونكيبوكس"، التي أعلنت عن أولى الحالات المكتشفة إصابتها به الوكالة البريطانية للأمن الصحي قبل أن تمتد العدوى إلى دول أخرى، بلغ تعدادهم إلى 92 حالة مؤكدة وفقا للمعطيات الصادرة عن المنظمة العالمية للصحة، موزعين على 12 دولة عبر العالم، لا سيما في أوروبا، دون تسجيل وفيات، إل غاية كتابة هذه الأسطر.
وتأتي هذه التوجيهات الوزارية في سياق وبائي، يتسم بعدم تسجيل أي حالة إيجابية لفيروس جدري القردة في المغرب، لا سيما بعد ثبوت سلبية النتائج المخبرية للحالات الثلاث المشتبه في إصابتها بفيروس جدري القردة، والتي أشرف على تحليلها فريق مختبر المستشفى العسكري ابن سينا في مراكش.
وفي هذا الصدد، أشارت وزارة الصحة إلى أن التحاليل المخبرية الخاصة بفيروس "مونكيبوكس"، تجرى في كل من المعهد الوطني للصحة والمختبرات العسكرية.




تابعونا على فيسبوك