أخنوش: ميثاق التحالف الحكومي يسعى إلى تنفيذ الأوراش الكبرى بقيادة جلالة الملك وتحقيق انتظارات المواطنين

الصحراء المغربية
الثلاثاء 07 دجنبر 2021 - 13:58
تصوير: عيسى سوري

وقع عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، وعبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، ونزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، ميثاقا سياسيا يرسم أهداف ومبادئ العمل المشترك بين مكونات التحاف الحكومي.

واعتبر عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، في افتتاح حفل التوقع أمس الاثنين بالرباط، أن أحزاب التحالف الحكومي تسعى إلى تحقيق انتظارات المواطنين في العيش الكريم، وتنفيذ الأوراش الكبرى بقيادة جلالة الملك، ومواجهة التحديات الصحية والاجتماعية، وحماية المصالح الوطنية في محيط إقليمي يعرف العديد من التحديات. وقال إن «توقيع أحزاب الأغلبية لميثاق التحالف يرمي إلى تحقيق الفعالية والمردودية والجدوى، على المستوى الحكومي والبرلماني والترابي، ويقدم كل الضمانات المؤسساتية لتأسيس التضامن بين مكونات الأغلبية»، مؤكدا أن الميثاق يشكل تعاقدا سياسيا وأخلاقيا لمكونات التحالف من أجل بلوغ أهداف مسطرة في البرنامج الحكومي والالتزامات الانتخابية، وأضاف إن «هاته اللحظة السياسية الفارقة، تعطي الانطلاق لتجربة سياسية مغايرة، بأجندة واضحة وجدولة زمنية محددة وبمنظور جديد».

وأعلن التزام مكونات التحالف القطع «مع بعض الأساليب الماضية التي حالت دون الارتقاء بمؤسسات التحالف لهيئات لصناعة الحلول»، معتبرا أن المعطيات السياسية الجديدة، التي أفرزتها الانتخابات الماضية، تبرز عناصر جديدة لحكومة مبنية على التضامن الجماعي والتنسيق المستمر والتكامل في الإنجازات، كاشفا أن الحكومة الجديدة حققت الكثير بدون هدر للزمن السياسي، وتمكنت من إخراج مراسيم الاختصاصات لكل وزارة في وقت قياسي.

من جهته، ثمن عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، الأهداف المرسومة في الميثاق، وتحدث في كلمته على الظروف التي طبعت الانتخابات الماضية، مشيرا إلى أن انتخابات 8 شتنبر الماضي حملت رسائل تتطلع مكونات التحالف الحكومي إلى تنفيذ مضامينها. كما جدد الحديث عن التعهدات والالتزامات الحكومية، وقال إن «الحكومة الجديدة هي حكومة مسؤولة في خطابها السياسي، وقوية في امتثالها الفعلي، ساعية لتحقيق المصلحة السيادية والنهوض بها».

من جانبه، أوضح نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، أن ميثاق التحالف يركز على الإنصات للمجتمع، والتجاوب مع انتظارات المواطنين لتحقيق مجتمع العدالة الاجتماعية، والإنصاف وتكافؤ الفرص، متعهدا بإحداث نقلة نوعية للاقتصاد الوطني من أجل التقدم والرخاء الاجتماعي. ويأتي حفل التوقيع ليتوج بداية التحالف الجديد للأحزاب التي حصلت على المقاعد الأولى في الانتخابات العامة لـ 8 شتنبر الماضي. ويعد ميثاق تحالف الأغلبية وثيقة سياسية وأخلاقية مرجعية لكل مكونات التحالف عند الحاجة، إذ رسمت المبادئ المشتركة، ودققت الأهداف، وحددت المرجعيات.

 

تصوير: عيسى سوري
 

 




تابعونا على فيسبوك