مركز «نجوم جامع الفنا » ينفتح على الثقافات الشعبية بمراكش ويدرس فن «الحلقة » وتقنيات الحكي

الصحراء المغربية
الإثنين 29 نونبر 2021 - 11:35

أكد المسؤولون بمؤسسة "علي زاوا" أن مختلف المراكز الثقافية المحدثة في 5 مدن مغربية لاكتشاف المواهب في مختلف المجالات الفنية، تراعي الخصوصية الثقافية لكل مدينة على حدة.

 وأكد نبيل عيوش، رئيس مؤسسة "علي زاوا" في حوار مع "الصحراء المغربية" تنشره في الصفحة الفنية، أن مركز "نجوم جامع الفنا" الذي افتتح يوم الجمعة الماضي بمدينة مراكش، سيعكس التراث الثقافي الغني في المنطقة، من خلال الاعتماد على رواد فن "الحلقة" لتقديم دروس ماستر كلاس للشباب المهتم بهذا المجال، مؤكدا أن المؤسسة المذكورة تعمل على التكيف مع خصوصية كل منطقة وإبراز التراث المغربي الخاص بكل جهة من جهات المملكة.

وأوضح عيوش أن مركز "نجوم جامع الفنا" الجديد، يعتبر تتويجا لأنشطة ثقافية امتدت طيلة 12 عاما، وما واكبها من إصرار وتحدي وشغف"، وقال، "لقد قطعنا شوطا طويلا منذ افتتاح أول مركز بمدينة الدار البيضاء، نجوم سيدي مومن في 2014"، معتبرا أن افتتاح مركز في مراكش لاستقبال المواهب في كافة المجالات، له أهمية خاصة بفضل دعم وزارة الثقافة، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، إضافة إلى شركاء مغاربة ودوليين كبار.

وبدوره، تحدث محمود الشهدي، مدير مركز فاس التابع للمؤسسة، أن هذا الأخير يهتم بمجالات النقش على الخشب والخط العربي، فيما تفرض خصوصية ساحة جامع الفنا العريقة الانفتاح على الثقافات الشعبية بمدينة النخيل، وتدريس فن "الحلقة" وتقنيات الحكي، والرقص والغناء الشعبي، الأمر الذي سيسمح بولادة جيل جديد مهتم بهذا اللون الفني الذي بدأ يتلاشى في الآونة الأخيرة. وأكد الشهدي أن المركز سيعتمد على أساتذة وفنانين قدموا تجارب مسرحية مزجت بين المسرح وفن الحلقة في أعمال لاقت نجاحا جماهيريا. ولفت محمود الشهدي أن المركز الثقافي "نجوم جامع الفنا" عرف إقبالا كبيرا على الانخراط من قبل مجموعة كبيرة من الشباب منذ يوم الجمعة الماضي، مشيرا إلى أن عدد المنخرطين المحدد في 600 مستفيد لن يكون سوى بداية، في أفق استقبال أزيد من 100 موهبة مغربية خلال السنة.

وعن أثمان الاشتراك في المراكز المذكورة، أوضح المتحدث نفسه أنها تراعي الحالة الاجتماعية والاقتصادية للمستفيدين وأسرهم، مشيرا إلى أن أزيد من 93 في المائة من المواهب المنخرطة في المركز الثقافي بفاس يتلقون الدروس بالمجان، إذ لا يؤدون ثمن الانخراط السنوي المحدد في 30 درهما أو الشهري المحدد في 50 درهما. الجدير بالذكر أن مؤسسة "علي زاوا" احتفلت نهاية الأسبوع الماضي بافتتاح خامس مراكزها الثقافية "نجوم جامع الفنا" بتنظيم ثلاث ليالي قدمت خلالها عروض فنية في المسرح والموسيقى والرقص، قدمها خريجو مركز "نجوم سيدي مومن".




تابعونا على فيسبوك