مهرجان أكادير الدولي للسينما والهجرة يحتفي بالتجربة السينمائية السعودية

الصحراء المغربية
الجمعة 26 نونبر 2021 - 12:29

تحتفي الدورة الثامنة عشرة لمهرجان أكادير الدولي للسينما والهجرة، الذي سيقام خلال الفترة من 13 إلى 18 دجنبر المقبل، بالسينما السعودية من خلال عرض الفيلم المرشح لجوائز الأوسكار “حد الطار” للمخرج عبد العزيز الشلاحي.

 وقال مخرج الفيلم عبد العزيز الشلاحي "سعيد وفخور لعرض فيلمي بالمغرب، وتمثيل المملكة العربية السعودية في سباق الأوسكار عن فئة أفضل فيلم دولي، سبقتنا أفلام رائعة وستتبعنا أفلام أكثر وستصل السينما السعودية بطموح صناعها إلى أكبر المحافل". وعن اسم العمل وتفاصيله أوضح الشلاحي، (حد الطار) ينقسم إلى جزأين (حد) وهو تنفيذ الأحكام، و(الطار) يعني الرق المستعمل في الإيقاع. الاسم يعكس التناقض بين تنفيذ الأحكام وروح الفرح المتمثل في الرق، مؤكدا أن قصة الفيلم خيالية ومركبة، لكن أحداثها حقيقية، وقعت في منطقة قريبة من منطقته السكنية، حيث رأى على أرض الواقع شخصيات العمل، السياف والمغنية بطلي القصة اللذين ينتميان إلى عالمين مختلفين، لكنهما يسكنان الحي نفسه.

الفيلم، الذي يعد ثاني تجربة سينمائية لمخرجه، يناقش قضية مهمة، وهي هل نستسلم للحب أم نتمسك بالتقاليد والموروثات التي قد لا تناسب طموحاتنا، لكنها تفرض خضوعا خاصا؟ أحداث الفيلم، تدور في حي شعبي يعج بالتناقضات الاجتماعية، حيث يقع بطل الفيلم (دايل) ابن منفذ أحكام الإعدام "السياف" والرافض أن يرث مهنة والده في غرام (شامة) ابنة مغنية الأعراس ويتعرضان لصعوبات في حياتهما. وكان الفيلم قد عرض لأول مرة في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي العام الماضي، حيث حصد جائزة لجنة تحكيم مسابقة "آفاق السينما للعربية". وحسب مدير المهرجان، عزيز العمري، فإن الدورة الجديدة من المهرجان ستشكل فرصة لتقييم مدى تقدم وطموحات صناعة السينما والترفيه بالمملكة العربية السعودية، مشيرا إلى أن اختيار البلد الضيف هذه السنة يفرض نفسه بالنظر إلى الروابط الاستراتيجية والمتعددة الأشكال مع المغرب. فالمملكتان تربطهما علاقات متينة تستمد قوتها من الروابط الأخوية التي تجمع خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وكذا بين الشعبين”. وأكد العمري أن الإرادة المشتركة بين الرياض والرباط كبيرة للمضي قدما في تعزيز هذه الشراكة وتعزيز التبادل التجاري والاقتصادي والثقافي، مشيرا إلى أن السينما تلعب دورا مهما في تعزيز التبادل الثقافي وخلق آفاق كبيرة للتعاون.




تابعونا على فيسبوك