"أناطو" يمثل المغرب في المسابقة الرسمية لمهرجان الداخلة الدولي للفيلم

الصحراء المغربية
الأربعاء 24 نونبر 2021 - 13:48

تستعد جمعية التنشيط الثقافي والفني بالأقاليم الجنوبية، في الفترة من 8 إلى 12 دجنبر المقبل، لتنظيم الدورة العاشرة للمهرجان الدولي للفيلم بالداخلة بمشاركة أزيد من 35 فيلما من 16 بلدا.

 ومن أبرز فقرات الدورة، التي تنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، عروض المسابقة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة، التي تتنافس على جوائزها 7 من أجود الأفلام التي أنتجت أخيرا، بالمغرب، ومصر، والكوت ديفوار، ونيجيريا، وغانا، والكاميرون، وبوركينافاسو.

ويتنافس المغرب على جائزة الداخلة الكبرى للمهرجان بفيلم "أناطو" (2021) للمخرجة فاطمة علي بوبكدي، التي استهلت مسارها السينمائي بجائزتين من مهرجان الإسكندرية لسينما البحر الأبيض المتوسط، ويتعلق الأمر بـ(جائزة أحسن تصوير في المسابقة العربية، وجائزة أفضل تصميم للأزياء في المسابقة الدولية).

كما حظي “أناطو”، الذي يعد أول تجربة سينمائية للمخرجة بوبكدي في أول عرض له بتقدير وإعجاب العديد من النقاد العرب، الذين اعتبروه تجربة فريدة ومميزة في السينما المغربية والإفريقية. وقال الناقد المصري، عماد النويري، إن الفيلم “يعكس عملا جادا وتجربة احترافية تقف وراءها مخرجة محترفة”، مبرزا أن كل تفاصيل الفيلم اختيرت بدقة وعناية كبيرتين.

ما يعني أن وراء هذه التجربة مخرجة مثقفة وواعية بالقضية، التي تطرحها. وتابع الناقد أن الجميل في هذا العمل هو تركيزه على موضوع الهوية، في قالب درامي محبوك حيث البطلة الأساسية لا تجسد نفسها فقط، ولكن تجسد قارة مازالت إشكالية الهوية مطروحة فيها بقوة.

الفيلم، الذي صورت أحداثه بين المغرب والسنغال من بطولة ميمونة نداي، ونيسيا بنغازي، وشيماء بلعسري، وعبد الله بنسعيد، وصلاح الدين بنموسى، وسعاد خويي.

وإلى جانب "أناطو" تضم قائمة أفلام المسابقة الرسمية فليم "ليلة الملوك" (2020) للمخرج فيليب لاكوت من الكوت ديفوا، و"قابل للكسر" للمخرج المصري أحمد رشوان، و"حكايات جوجو" للمخرجين أبا تي ماكاما، سي جي فيري أوباسي ومايكل أومونوا من نيجيريا، وفيلم "أمانسا طيافي" للمخرج كوفي أوفوسو يبواه من غانا، وفيلم "الانحناءات" للمخرج نارسيس واندجي من الكاميرون، وفيلم "المعبر" للمخرج إيرين تاسيمبيدو من بوركينا فاسو. وتتبارى الأفلام الـ7 على جوائز الدورة الـ10 أمام لجنة تحكيم دولية يرأسها المخرج والمنتج السنغالي موسى توري، وتضم في عضويتها كلا من الممثلة المصرية مي عمر، والممثلة البينينية تيلا كبوماهو، والمخرج الكونغولي فيلا دافيد بيير، والمخرج المغربي محمد عهد بنسودة.

ومن المرتقب أن يشهد حفل افتتاح المهرجان تكريم عدد من نجوم الفن السابع من المغرب وبلدان أخرى. كما ستشهد أيام المهرجان الخمسة عرض أفلام قصيرة، وأفلام وثائقية، وتنظيم ورشات تكوينية في عدد من التخصصات السينمائية، فضلا عن تنظيم ندوة المهرجان المتمحورة هذه السنة حول "السينما والأدب".




تابعونا على فيسبوك