صلاح الدين أبو الغالي: أعتقد أن الوقت حان لأن نكون جزءا من تحالف حكومي يلبي انتظارات المواطنين

الصحراء المغربية
الأربعاء 15 شتنبر 2021 - 14:06

قال صلاح الدين أبو الغالي، عضو المكتب السياسي بحزب الأصالة والمعاصرة، أن حزبه سيدرس مقترح رئيس الحكومة المعين، وسيعلن عن تموقعه بكل "مسوؤولية وأمانة" وبدون تسرع.

 ورغم تأكيد أبو الغالي، الذي حل ضيفا على برنامج "أنفو أونفاص" أن حزبه الذي احتل المرتبة الثانية في الانتخابات التشريعية، على أن المؤشرات إيجابية، إلى أنه فضل ترك الوقت لبرلمان الحزب لدراسة مقترحات "قرار المشاركة من عدمها في الحكومة ستكون من قرار المجلس الوطني" يشدد المتحدث. وأعلن ضيف البرنامج أن حزبه لم يحدد بعد وقت انعقاد المجلس الوطني، مؤكدا أنه وفقا للنظام الأساسي لحزب الجرار، المجلس الوطني هو الذي يصادق على قرار دخول الحزب للحكومة من عدمه موضحا أنه "فور دراسة المقترحات وتدقيقها بشكل مفصل وجيد، حول المشروع السياسي وجميع النقاط التي تتلاقى مع برنامج الحزب، سيتم رفع القرار إلى هيئات المجلس الوطني في أسرع وقت". وذكر المتحدث أن حزبه أعلن في وقت سابق، أنه ليست لديه خطوط حمراء بشأن التحالفات السياسية، وأنه منفتح على أي تحالف سياسي يأخذ في عين الاعتبار وجهات نظره وبرنامجه أو على الأقل جزء من برنامجه السياسي، وأهدافه، بالنظر إلى القيم التي يتضمنها، مبرزا أن حزب الأصالة والمعاصرة حزب له قيم وأهداف وأسس متينة وأسباب تجعله قريبا جدا من حزب التجمع الوطني للأحرار، "فهم ديمقراطيون واجتماعيون، نحن نؤمن بفلسفة التضامن مع السكان، ونعمل كثيرا مع الجماعات المحلية ونتقاسم مع حزب التجمع الوطني للأحرار الانفتاح الاقتصادي المثير للاهتمام". وأضاف أنه في حالة قرر حزبه الدخول إلى الحكومة، "فيستحق بجدارة الحقائب التي ستعرض عليه، مفضلا ترك الوقت الكافي لحزبه لمناقشة هذا القرار بكل مسؤولية وأمانة، مع الأخذ بعين الاعتبار التحديات الكبرى أو الإصلاحات الكبيرة، خاصة تلك المرتبطة بالأزمة الاقتصادية". وأكد أبو الغالي أن حزبه لم يسع أبدا للحكم "نحن لسنا في عجلة من أمرنا، فنحن اليوم في المعارضة منذ 11سنة، وفي سنة 2011 حزنا المرتبة الرابعة في المغرب، واستعدنا ثقة المغاربة في عام 2016، حيث جئنا في المرتبة الثانية كما هو الحال بالنسبة للسنة الجارية، اليوم لدينا 86 نائبا في مجلس النواب، وأكثر من 6700 منتخب في الجماعات المحلية، وهو ما يدل على أن حزب الجرار بعد 11سنة من الوجود، أصبح راسخا الآن في الجهات والجماعات المحلية، رغم كون جل أعضائه من الشباب، ومشاركة متزايدة للمرأة والشباب في الحياة العامة، فبعد 11 سنة من العمل، من الطبيعي أن يطمح المرء للمشاركة في الحكومة، لكن هذا ليس هاجسنا".

وخلص المتحدث أن إيديولوجية حزبه تقوم على ثلاثة محاور رئيسية، هي المساواة والعدالة الاجتماعية والحرية، ولا أحب أن أرى وزراء المستقبل في حزب الأصالة والمعاصرة يبتعدون عن هذه القيم، كما لا أرى مشاركة في الحكومة أو أي تحالف لا يحترم أسس هذه الأيديولوجية السياسية. وبالنسبة لتموقع حزب الأصالة والمعاصرة في المعارضة، قال الغالي، إن هذه الفرضية حاضرة ومعقولة بالنسبة للحزب، "وليست كارثة ألا نشارك في الحكومة ونصطف في المعارضة"، مضيفا أن حزبه تألق في المعارضة، "المواطنون يستجيبون أكثر مع أحزاب المعارضة، والمعارضة البرلمانية مدرسة بالنسبة لي وتعلمنا فيها الكثير، ولكن اليوم نعتقد أنه حان الوقت، لأن نكون جزءا من تحالف حكومي يلبي انتظارات المواطنين، بالنظر إلى برنامجنا السياسي وأيديولوجيتنا وأهدافنا وأسس الحزب يمكن أن تكون مفيدة اليوم"




تابعونا على فيسبوك