زعماء أحزاب يدلون منذ الساعات الأولى بأصواتهم في الاستحقاقات التشريعية والجهوية والمحلية

مكاتب التصويت بحي الرياض تفتح أبوابها في الموعد مع احترام تام للإجراءات الاحترازية

الصحراء المغربية
الأربعاء 08 شتنبر 2021 - 15:30
تصوير كرتوش

كانت مكاتب التصويت في حي الرياض بالرباط، اليوم الأربعاء في الموعد، إذ افتتحت أبوابها لاستقبال الناخبين في الثامنة صباحا، مع اتخاذ جميع التدابير الاحترازية من قبيل الحث على التباعد الاجتماعي وضرورة قياس درجة حرارة الأشخاص قبل ولوجهم إلى مكاتب التصويت والإدلاء بأصواتهم.

أولى المكاتب التي زارتها "الصحراء المغربية"، بأرقى حي في العاصمة السياسية، لم تعرف إقبالا كبيرا في الساعات الأولى من افتتاحها، حيث اقتصر الأمر على بعض النساء، ورجال مسنين.

وكان نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، من بين الأشخاص الأوائل الذين توجهوا إلى مكتب التصويت بمدرسة الزبير بن العوام بالرباط، من أجل الإدلاء بصوته لانتخاب أعضاء مجلس النواب، وأعضاء مجالس الجماعات والمقاطعات، وأعضاء مجالس الجهات.
وقال نزار بركة في تصريح لوسائل الإعلام بعد الإدلاء بصوته، إن الانتخابات الحالية ستحدد صورة المغرب سواء الجماعي أو البرلماني أو الجهوي، معربا عن أمله في أن تنتج صناديق الاقتراع حكومة قوية، ستمكن من انتخاب مؤسسات منتخبة قوية لديها مصداقية.
وأضاف بركة "لدينا تحديات كبيرة، لذلك نحتاج مشروعية انتخابية لمواجهتها، نحتاجها أيضا لإخراج البلد من الأزمة ومواجهة التحديات الخارجية ولنعطي نفسا جديدا عبر نموذج تنموي"، موضحا أن "الحكومة المقبلة مهمتها العمل على تنزيل النموذج التنموي الجديد للوصول إلى تغيير حقيقي ونفس جديد للمغرب بعد نيل ثقة المواطنين".
كما اختار نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، مكتب تصويت بإعدادية أم البنين بمنطقة مابيلا بمدينة الرباط، للإدلاء بصوته لانتخاب أعضاء مجلس النواب، وأعضاء مجالس الجماعات والمقاطعات، وأعضاء مجالس الجهات.
بنعبد الله الذي كان مرفوقا بزوجته، جدد من خلال تصريحاته للصحافة، دعوة المواطنين إلى الإقبال بكثافة على مكاتب الاقتراع لاختيار من يمثلهم بنزاهة.
وبدوره أدلى عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، بصوته في الانتخابات التشريعية والجماعية والمحلية، بمكتب التصويت بثانوية الشريف الإدريسي بحي الرياض.
ودعا وهبي المواطنين إلى تكثيف مشاركتهم في الاستحقاقات الوطنية، لكون تصويت المواطنين يخدم العملية الديمقراطية والمسار السياسي بالمغرب، مؤكدا أنه صوت للديمقراطية.
من جانبه، توجه إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إلى مكتب التصويت بالمدرسة دار السلام الحسنية بالرباط، للإدلاء بصوته لانتخاب أعضاء مجلس النواب، وأعضاء مجالس الجماعات والمقاطعات، وأعضاء مجالس الجهات.
وقال لشكر في تصريحات للصحافة إن "الانتخابات تجري في ظروف استثنائية بسبب الجائحة الصحية، التي أثرت على حملتنا الانتخابية؛ لكنها جعلت التواصل يكون أقرب"، مضيفا "هذا امتحان حقيقي بالنسبة للمغرب، هذه الانتخابات تمر في ظروف جيدة والكل يحترم الإجراءات الاحترازية".




تابعونا على فيسبوك