مندوبية التخطيط: أزيد من 1.6 مليون من العاطلين بالمغرب متم يونيو 2021

الصحراء المغربية
الثلاثاء 03 غشت 2021 - 12:45

ارتفع حجم العاطلين بالمغرب إلى 128.000 شخص ما بين الفصل الثاني من سنة 2020 ونفس الفصل من سنة 2021، منتقلا بذلك من 1.477.000 إلى 1.605.000 عاطل حتى متهم شهر يونيو 2021.

هذا ما كشفت عنه مذكرة إخبارية حول وضعية سوق الشغل صادرة عن المندوبية السامية للتخطيط، أكدت من خلالها أن هذا العدد يمثل ارتفاعا بـ 9 في المائة، وذلك نتيجة ارتفاع عدد العاطلين بـ 228.000 بالوسط الحضري وانخفاض بـ 100.000 بالوسط القروي.

وأفادت المندوبية السامية للتخطيط، أن معدل البطالة بالمغرب ارتفع بـ 0,5 نقطة ما بين الفصل الثاني من سنة 2020، الفصل نفسه من سنة2021، منتقلا من 12.3 في المائة إلى 12.8 في المائة على الصعيد الوطني.

وأوضحت، في مذكرة إخبارية حول وضعية سوق الشغل خلال الفصل الثاني من سنة 2021، أن هذا المعدل سجل ارتفاعا حادا بالوسط الحضري منتقلا من  15.6 في المائة إلى 18.2 في المائة، وانخفاضا بالوسط القروي منتقلا من 7.2 في المائة إلى 4.8 في المائة.

كما سجل هذا المعدل ارتفاعا متوسطا في صفوف النساء، منتقلا من 15.6 في المائة إلى 15.9 في المائة، والرجال من 11.3 في المائة إلى 11.9 في المائة. في حين، عرف انخفاضا بـ 2.6 نقطة لدى الشباب البالغين ما بين 15 و24 سنة، منتقلا من 33.4 في المائة إلى 30.8 في المائة.

أما بالنسبة لحاملي الشهادات، فقد أبرز المصدر ذاته أن معدل البطالة سجل ارتفاعا بـ 2.2 نقطة ما بين الفصل الثاني من سنة 2020 ونفس الفصل من سنة 2021، منتقلا من 18.2 في المائة إلى 20.4 في المائة، ملاحظا أن هذا المعدل سجل لدى حاملي شهادات المستوى العالي ارتفاعا مهما بـ 3 نقاط، منتقلا من 22.3 في المائة إلى 25.3 في المائة. فضلا عن ارتفاع معدل البطالة لدى حاملي شهادات المستوى المتوسط بـ 1.8 نقطة ليصل إلى 17.6 في المائة.

وارتفع حجم العاطلين بـ 128.000 شخص ما بين الفصل الثاني من سنة 2020 ونفس الفصل من سنة 2021، منتقلا بذلك من 1.477.000 إلى 1.605.000 عاطل، وهو ما يمثل ارتفاعا بـ 9 في المائة، وذلك نتيجة ارتفاع عدد العاطلين بـ 228.000 بالوسط الحضري وانخفاض بـ 100.000 بالوسط القروي.

ومن جانب آخر، فقد انخفض حجم النشيطين المشتغلين في حالة الشغل الناقص على الصعيد الوطني، ما بين الفصل الثاني من سنة 2020 ونفس الفصل من سنة 2021 بـ 360.000 شخص، حيث انتقل عددهم من 1.359.000 إلى 999.000 شخص، ومن 753.000 إلى551.000 بالمدن ومن606.000 إلى 448.000 بالقرى.

وهكذا، انتقل معدل الشغل الناقص من 13 في المائة إلى 9.2 في المائة على المستوى الوطني، ومن 12.2 في المائة إلى 8.9 في المائة بالوسط الحضري، ومن 14.1 في المائة إلى 9.5 في المائة بالوسط القروي.

أما فيما يخص حجم الشغل الناقص المرتبط بعدد ساعات العمل فقد عرف انخفاضا ما بين الفصل الثاني من سنة 2020 ونفس الفصل من سنة 2021، منتقلا من 957.000 إلى 470.000 شخص على المستوى الوطني.

وأضافت المذكرة أن حجم النشيطين المشتغلين في حالة الشغل الناقص المرتبط بالدخل غير الكافي للشغل أو عدم ملاءمة الشغل مع المؤهلات والتكوين، انتقل خلال هذه الفترة من 402.000 إلى 529.000 شخص. وهكذا، انتقل معدل الشغل الناقص المرتبط بهذا النوع من الشغل الناقص من 3.8 في المائة إلى 4.9 في المائة على المستوى الوطني.

ومن بين فئات السكان التي شهدت أكبر انخفاض في معدل الشغل الناقص، الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و34 سنة (-4.4 نقطة)، والأشخاص بدون شهادة (-4.3 نقطة) والرجال (-3.8 نقطة).




تابعونا على فيسبوك