التوقيع على اتفاقية شراكة للترويج للسياحة الإسرائيلية في إقليم ورزازات

الصحراء المغربية
الإثنين 19 يوليوز 2021 - 14:21

جرى، اليوم الاثنين بمدينة ورززات، التوقيع على اتفاقية للشراكة والتعاون بين المجلس الإقليمي للسياحة بورززات وجمعية الصداقة الإسرائيلية المغربية، تهدف إلى تضافر جهود الشركاء من أجل الترويج للسياحة الإسرائيلية في إقليم ورزازات.

وبمقتضى هذه الاتفاقية، التي وقعها كل من سهام رضا رئيسة المجلس الإقليمي للسياحة بورزازات، وسيمون حاييم سكيرا، الرئيس المؤسس لجمعية الصداقة الإسرائيلية المغربية، خبير السياحة الإسرائيلية، فإن المجلس الإقليمي للسياحة بورزازات يتعهد  باستقبال وكالات الأسفار والمنعشين السياحيين والصحافة التي تقترحهم  جمعية الصداقة الإسرائيلية المغربية ، وفقًا لبرنامج سنوي متفق عليه بالإضافة  إلى دعوة أعضاء من جمعية الصداقة الإسرائيلية  المغربية للفعاليات الثقافية والفنية والعمل على دمج التراث اليهودي غير المادي في المهرجانات والفعاليات التي ينظمها المجلس الإقليمي للسياحة بورزازات.

كما يتعهد المجلس الإقليمي للسياحة بورزازات، بموجب هذه الاتفاقية، بدمج جميع العناصر التي تسلط الضوء على التراث اليهودي في وثائق الترويج بالتنسيق مع جمعية الصداقة الإسرائيلية المغربية.

من جانبها تتعهد جمعية الصداقة الإسرائيلية المغربية ببذل قصارى جهدها للتعريف بمنطقة ورزازات لدى الجالية المغربية في إسرائيل، لا سيما من خلال إدخال معلومات عن ورزازات في جميع وسائل الاتصال: المواقع الإلكترونية، والكتيبات، والمنشورات، وغيرها.

كما تلتزم جمعية الصداقة الإسرائيلية المغربية بتطوير النشاط السياحي في منطقة ورزازات، ولا سيما من خلال إجراء اتصالات ترويجية مع وكالات السفر والمنعشين السياسيين في إسرائيل وكذلك دعوة المجلس الإقليمي للسياحة للمشاركة في عمليات الاتصال بالمهنيين في إسرائيل وتسهيل مشاركته في المعارض وورشات العمل التي ستنظمها الجمعية أو تشارك في تنظيمها كجزء من جهودها الترويجية وخطة عملها.

وبخصوص تنفيذ ومراقبة سير الأشغال، قرر الموقعان على الاتفاقية تشكيل لجنة لمتابعة التقدم في المشاريع ورفع تقرير بذلك إلى الطرفين حيث ستتألف هذه اللجنة من 3 أعضاء من كل جمعية بالإضافة إلى الرئيسين اللذين سيشتركان في رئاسة اللجنة.

وكان سيمون حاييم سكيرا، الرئيس المؤسس لجمعية الصداقة الإسرائيلية المغربية، خبير في السياحة الإسرائيلية، قام بزيارة استكشافية لمدينة ورززات يومي 17 و18 يوليوز الجاري، بدعوة من المجلس الاقليمي للسياحة بورزازات،  توجت بتنظيم مائدة مستديرة مع مهنيي السياحة بورزازات.

ويهدف المجلس الإقليمي للسياحة بورززات، وهو جمعية تخضع لأحكام الظهير رقم 1-58-376 المؤرخ 3 جمادى الأولى 1378 (15 نوفمبر 1958)، إلى المساهمة في تطوير الصناعة السياحية والعمل من أجل الترويج لمنطقة ورزازات، ويتشكل المجلس من مهنيي السياحة في ورزازات والهيئات المنتخبة والإدارات.

أما جمعية الصداقة الإسرائيلية المغربية فهي جمعية تحكمها أحكام القانون الإسرائيلي، هدفها: تعزيز العلاقات والتبادلات بين المغرب وإسرائيل في المجالات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والاجتماعية والرياضية والثقافية لتعزيز وتطوير التعلم والمعرفة بتاريخ البلاد، أصولها، ولا سيما تاريخ اليهود في المغرب.

 وتهدف الجمعية إلى التعريف بتاريخ المغرب إلى العموم وبالتالي ضمان نقل القيم المشتركة، للعمل من أجل التقارب بين اليهود والمسلمين المغاربة من خلال تنظيم ورشات عمل ومؤتمرات ومناظرات، وبالتالي التشجيع على تبني القيم التي تدعو إلى العيش معًا.




تابعونا على فيسبوك