إطلاق العلامة السياحية "شمال".. رقية العلوي: حملة التلقيح وعودة مغاربة العالم مؤشرات تدعم مجهودات مهنيي القطاع

الصحراء المغربية
الثلاثاء 13 يوليوز 2021 - 22:41
تصوير: عيسى سوري

​كشف المجلس الجهوي للسياحة لجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، اليوم الثلاثاء عن العلامة السياحية الجديدة "الشمال".

وأوضحت رقية العلوي، رئيس المجلس في جواب لها على سؤال لـ "الصحراء المغربية" حول تزامن إطلاق الهوية البصرية الجديد للسياحة بشمال المغرب مع الوضعية الوبائية الحالية، أن المجلس وشركاءه يقومون بما هو منوط به من التزامات، وأن وزارتي الصحة والداخلية يبذلان كل جهودهما لاحتواء تداعيات كوفيد ـ 19.

وأضافت العلوي قائلة "من مسؤوليتنا كمجلس أن نواصل بلورة آليات التعريف بغنى وثراء بلدنا، لا يجب أن نبقى مكتوفي الأيدي، وعلينا أن نبقى باستمرار على استعداد أكثر من السابق لأن المنافسة في المجال السياحي ستكون حادة وشرسة"، واستطردت مؤكدة "إن الجائجة فاجأتنا بالفعل، لكن ورغم كل ذلك فالمغرب يسير بخطى ثابتة في مجال التلقيح، وهناك أيضا، عودة مغاربة العالم في أفضل الظروف، وكل هذا بفضل التوجهيات الملكية السديدة. إنها معطيات ملموسة ستعزز مجهودات مهنيي قطاع السياحة رغم الضغوطات والإكراهات ومحدودية الوقت، لذلك أرى أنه من واجبنا الاستمرار في هذا الورش الذي اشتغلنا عليه منذ مدة".

واعتبرت العلوي أن هذه الهوية الجديدة جاءت ثمرة عمل ترويجي وإبداعي انخرط به المجلس الجهوي للسياحة منذ سنتين. وهي خطوة ترمي إلى تعزيز رؤيا واضحة، وكذا إعطاء صورة جهة متميزة بمنتوج متنوع، وبالعديد من الواجهات المحلية، وهي طنجة، تطوان، الحسيمة، شفشاون، وزان، العرائش، أصيلة، وتامودا باي.

وتشتمل علامة "الشمال" على عدة خاصيات مختلفة. هذا التنوع سيمكن المسافرين من الاستفادة من تشكيلة واسعة من التجارب السياحية للاستمتاع بواجهتين بحريتين، فضاءات طبيعية محمية، وكذا الثقافة الأصيلة للجهة، ومدنها القديمة الساحرة ومراكزها الحضرية.

يعتمد خلق العلامة الجديدة على تحليل معمق للسياق السياحي ودراسة تسويقية لأحسن ممارسات العلامة المجالية، ويرتكز أيضا على مجموعة من العناصر الاستراتيجية والإبداعية.

وقالت رقية العلوي "ينبثق ابتكار علامتنا المجالية عن الالتزام الذي أخذه على عاتقه مكتب المجلس الجهوي للسياحة،علما أن الأزمة الصحية لم تحول دون استمرار هذا العمل وهذا الالتزام، لدي اليقين على أن العلامة الجديدة "الشمال" ستشكل لا محالة رافعة واعدة ستكسب السياحة الجهوية مناعة وقدرة على التجديد في خدمة استراتيجية طموحة لإعادة انطلاق القطاع".

وأفادت رئيسة المجلس الجهوي للسياحة لجهة طنجة-تطوان-الحسيمة أن تسمية "الشمال" فرضت نفسها بشكل قوي وصريح. مشيرة إلى أنها راسخة ضمن مخيلة السياح الوطنيين، وسهلة التذكر لدى عموم السياح الأجانب.

 

تصوير: عيسى سوري


المجلس الجهوي للسياحة لجهة طنجة-تطوان-الحسيمة يكشف عن العلامة السياحية الجديدة "الشمال"




تابعونا على فيسبوك