سان كوبان ديفلوبمون المغرب تصبح سان كوبان المغرب

الصحراء المغربية
الإثنين 21 يونيو 2021 - 15:56

أعلنت مجموعة سان كوبان ديفلوبمون المغرب أنها أصبحت تحمل من الآن فصاعدا اسم سان كوبان المغرب، وذلك في ظل مناخ يتسم بالتحول السريع، وفي الآن نفسه يتيح فرص للنمو والازدهار المطلوب.

وأوضحت المجموعة متعددة الجنسيات، والفاعلة على المستوى العالمي في مجال السكن المستدام وسوق أعمال البناء، أن التغيير الذي اعتمدته يندرج في إطار سيرورة مراحل التحول الخاص بها، والذي تعمل من خلاله على بسط حضورها في المغرب وتضع على رأس أولوياتها، الاقتراب أكثر من زبنائها وتسجيل حضور أقوى في الأسواق على حد سواء.

وسجلت سان كوبان في المغرب خلال سنة 2020 رقم معاملات يناهز 900 مليون درهم، وتتوقع بلوغ 1.100 مليون درهما سنة 2021.

تتوفر سان كوبان في المملكةعلى 7 وحدات صناعية في كل من مدن مكناس والقنيطرة ودار بوعزة وآسفي وسيدي تيجي، إضافة إلى المقر الرئيسي المتواجد في العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء.

وفي حضورها، تبصم المجموعة على ركيزتين أساسيتين تتمثلان في:صناعة السيارات من خلال سان كوبان سيكوريت، ومعدات البناء عبر لافارج پلاكو المغرب، وسان كوبانويبر، وسان كوبان إيسوفر وأخيرا سان كوبان للزجاج.

وأفادت المجموعة أن النظرة الإستراتيجية لها على مستوى المغرب تتمحور في المساهمة في تطوير أساليب البناء، عبر وضع حلول مبتكرة للراحة ورفاهية العيش والنجاعة الطاقية في المباني، وذلك استنادا على براعة وخبرة مجموعة سان كوبان.

وفي هذا الصدد، أطلقت مجموعة سان كوبان في المغرب برنامج التحول والازدهار "TRANSFORM & GROW" المفضي إلى مؤسسة مكونة من عدة دول، إضافة إلى إرساء التعاون المتبادل للمعاملات بين مختلف أنشطة المجموعة.

البرنامج انطلق سنة 2020، مع إعادة توزيع خدمات الدعم، وإحداث لجنة متعددة المهام، وتعبئة عدد من الفرق لتقديم حلول موحدة بغرض الترويج لكل عروض سان  كوبان.

وبناء على كُل ما سبق ذكره، يهدف الهيكل التنظيمي الجديد داخل سان كوبان في المغرب إلى تقوية مبدأ قرب المجموعة من أسواقها المباشرة، وتنظيم إقليمي لمهن البناء، إضافة إلى منظمة للحرف العالمية التي تضمن حلولا مبتكرة من أجل التعاملات الخاصة بالمواد الأولية ذات الجودة العالية(MHP)، وسيكوريت لزجاج السيارات.

الهيكلة الجديدة، تضمن في الوقت ذاته، مزايا خاصة بالمرونة، وتسمح لسان كوبان المغرب الاستفادة الكاملة من الفرص الجديدة، وبلوغ مراحل مبسطة لاتخاذ القرار وتعزيز قدرتها التنافسية.

وسيضمن تكييف هذا النموذج التنموي وفقا لما يتماشى مع الخصوصيات التي تميز كل منطقة وسوق من أجل تسريع نمو الأرباح.




تابعونا على فيسبوك