سطات: حجز وإتلاف 309 كلغ من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك

الصحراء المغربية
الثلاثاء 04 ماي 2021 - 00:05

جرى، خلال الأسبوع الثاني من شهر رمضان، حجز وإتلاف 309 كلغ من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك، على مستوى إقليم سطات.

وأفادت معطيات للقسم الاقتصادي بعمالة إقليم سطات، أنه تم حجز وإتلاف هذه المواد، إما بسبب انتهاء صلاحيتها أو لعدم احترامها لظروف التخزين والنظافة، وذلك إثر الزيارات الميدانية للجنة الإقليمية المختلطة التي شملت مختلف الأسواق.

وذكر المصدر ذاته أن الأسواق التجارية وأسواق القرب ونقط البيع بإقليم سطات خلال الأسبوع الثاني من شهر رمضان الأبرك 1442 هجرية، الممتد من 21 إلى غاية 31 أبريل 2021، شهدت وفرة في عرض مختلف السلع والمواد الأكثر استهلاكا.

وحسب المصدر ذاته، فقد سجل استقرار في أثمنة هذه السلع والمواد الأكثر استهلاكا، باستثناء بعض الخضر كالطماطم الطرية التي لا تزال تسجل ارتفاعا، بحيث تراوح ثمنها ما بين 5 و7 دراهم، وذلك حسب جودة المنتوج، وبعض الفواكه كالموز الذي بلغ سعره 12 درهم للكيلوغرام الواحد، والأفوكا 45 درهم، أما بالنسبة للفواكه الأخرى فقد ظلت أثمنتها مستقرة نسبيا، حيث بلغ التفاح 14 درهم والبرتقال 5 دراهم والفراولة 15 درهما.

من جهة أخرى عرفت أثمنة اللحوم البيضاء وخاصة الدجاج الحي ارتفاعا ملحوظا في ثمن البيع تراوحت ما بين 16 و17 درهم للكيلوغرام الواحد، في حين انخفض ثمن البيض إلى درهم واحد لكل وحدة.

كما عرفت أثمنة بعض أنواع السمك انخفاضا كسمك الصول الذي استقر ثمنه خلال الأسبوع الثاني من شهر رمضان في 50 درهم للكيلو غرام الواحد، والميرنا التي انخفض سعرها إلى 60 درهم للكيلو غرام الواحد.

للإشارة فقد مكنت الزيارات الميدانية للجنة الإقليمية المختلطة لأسواق الجماعات الترابية لسطات واولاد امراح والبروج ولولاد منذ بداية شهر رمضان من تسجيل 27 مخالفة للقانونين 08-31 و77-15 المتعلقين بحماية المستهلك ومنع تداول الأكياس البلاستيكية، وحجز وإتلاف 592 كلغ من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك، إما بسبب انتهاء صلاحيتها أو لعدم احترامها لظروف التخزين والنظافة.

وتتكون هذه المواد من مشتقات الحليب والمربي والفواكه والمنتوجات الحيوانية وذات الأصل الحيواني والحلويات ومستحضراتها.




تابعونا على فيسبوك