سعيدة شرف تتوج بمصر "سفيرة للصحراء بالعالم العربي وشمال إفريقيا"

الصحراء المغربية
الجمعة 09 أبريل 2021 - 21:45

توجت الفنانة سعيدة شرف بلقب "سفيرة للصحراء بالعالم العربي وشمال إفريقيا" من قبل الأمم المتحدة للفنون، خلال حفل أقيم يوم الثلاثاء الماضي بالقاهرة.

وشاركت سعيدة شرف جمهورها خبر التتويج، الذي حصلت عليه من طرف الجهة المنظمة لفعاليات النسخة الرابعة من تظاهرة "أوسكار الرائدات" بمبادرة من الجمعية المغربية "ثقافات بلا حدود"، معبرة عن سعادتها بالتكريم قائلة "سعادة لا توصف صراحة بما وصلنا إليه من نجاحات، وهذا كله بفضلكم وبفضل حبكم". وغابت الفنانة المغربية عن حفل التكريم، بسبب حالة الطورائ التي تشهدها البلاد، إثر انتشار فيروس كورونا المستجد، وكتبت قائلة "تخونني الكلمات ومنعتني ظروف الجائحة من الحضور، لكن تغمرني دموع الفرح، فرحة عارمة بتقدير مجهوداتي حتى لو كانت بسيطة، أحب أن أشكر جمهوري، وبلدي وأهلي، وأصدقائي وكل من دعمني أكثر من المنصب أو اللقب، وكانت فرحتي أكبر برؤية اسم بلدي وعلم وطني الحبيب في محفل عربي دولي كرم طاقات إبداعية". وتميز الحفل، الذي نظم جزء منه بتقنية التواصل المرئي لتمكين المحتفى بهن من خارج مصر وخاصة من المغرب، من تتبع فعالياته بحضور شخصيات من عالم الفكر والثقافة والفن والأعمال. واحتفت التظاهرة بالفنانة المغربية جنات مهيد، ونهال عنبر، وحنان شوقي من مصر إلى جانب عدد من الفنانين والإعلاميين. ومن بين المحتفى بهن، البروفسور الطبيبة المغربية المختصة في مجال معالجة أمراض الكلي وتصفية الدم أمل بورقية، والرئيسة السابقة للمجلس القومي للمرأة ميرفت التلاوي من مصر، ومستشارة التخطيط شاهيناز البسكتي من الإمارات، وعضو مجلس الشيوخ سمير عبد العزيز من مصر.

وأشارت نعيمة البدوي رئيسة جمعية "ثقافات بلا حدود"، إلى أن هذه الدورة المهداة لروح الفنانات ثريا جبران وأمينة رشيد من المغرب، ورجاء الجداوي وسعاد حسني من مصر، اعترافا بإسهاماتهن في المجال الثقافي والفني، تحتفي بالنساء الطبيبات والعالمات والباحثات اللواتي كان لهن دور كبير وحضور لافت خلال جائحة كورونا، وقدمن أروع صور التضحية والتفاني خدمة للإنسانية. وأبرزت البدوي، في تصريح نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء، الدور الفاعل الذي تضطلع به المرأة في بناء مجتمع الإنصاف والمساواة، وتحمل مسؤوليتها من خلال المشاركة في مسلسل التنمية بالبلاد، داعية إلى تشجيع النساء أكثر بشكل يمكن من بناء مجتمع المساواة والإنصاف. وأعربت عن اعتزازها بالإنجازات التي حققتها مختلف النساء اللائي حظين بأوسكار الرائدات، وهي جائزة رمزية تروم إبراز جهود النساء، سيما اللواتي حققن نجاحات في مساراتهن في ظل ظروف صعبة. وتسعى جمعية "ثقافات بلا حدود"، التي توجد لها فروع في عدة بلدان مثل مصر وتونس وفرنسا، للتعرف على ثقافات الشعوب الأخرى والانفتاح عليها بشكل إيجابي وتشجيع الحوار بين المجتمعات والتواصل مع الشخصيات البارزة والمتميزة بمجالات تتناسب وأهداف الجمعية . وتميز هذا الحفل بفقرات غنائية أداها الفنان المصري سامح يسري، إلى جانب تقديم لوحات فنية راقصة من الفلكلور الشعبي المصري قدمتها مجموعة من الفرق الشعبية المحلية.

 




تابعونا على فيسبوك