مراكش: القنصل العام الأمريكي يطلع على مستوى تكوين النساء ذوات الاحتياجات الخاصة

الصحراء المغربية
الجمعة 05 مارس 2021 - 16:25

حظيت جمعية أمل لفنون الطبخ المتواجدة وسط حي جيليز بمراكش، والتي لعبت دورا مهما في تأطير العشرات من النساء في وضعية صعبة من خلال تنمية مهاراتهم الإبداعية في فنون الطبخ، أمس الخميس، بزيارة القنصل العام الأمريكي بالدارالبيضاء لورانس راندولف، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها لمدينة مراكش.

وخلال زيارته لمقر هذه الجمعية، وهو مركز للتكوين يواكب النساء والفتيات من ذوات الاحتياجات الخاصة، لتمكينهن من الاستقلال المادي والذاتي من خلال تعلمهن فن ومهارات الطبخ، الخدمات، وتقنيات التواصل، اطلع القنصل الأمريكي على مستوى تكوين النساء في مجال فنون الطبخ، وقدمت له الشروحات والمعلومات المتعلقة بتكوين هذه الشريحة من المجتمع من طرف نورة بلحسن فيتزجيرالد، أمريكية من أصول مغربية، الرئيسة المؤسسة لجمعية أمل.

 

وكانت جمعية أمل لفنون الطبخ، حظيت في وقت سابق بزيارة كريستين لا غارد المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، وذلك على هامش مشاركتها في المؤتمر الإقليمي الرفيع المستوى حول تعزيز الوظائف والنمو الشامل في العالم العربي، الذي احتضنته مدينة مراكش، وتروم هذه الزيارة بالأساس منح هبة مالية قدرها 15 ألف دولار، باسم صندوق النقد الدولي، لهذه الجمعية لتمكينها من الدعم المالي لتحقيق أهدافها والالتقاء بمؤسسة هذه الهيأة التي تعمل لفائدة ادماج وتكوين النساء، وتمكينهن من فنون الطبخ.

وباشر القنصل العام الامريكي زيارته لمدينة مراكش، بعد استقباله من طرف كريم قسي لحلو والي جهة مراكش آسفي، حيث تمحورت مباحثات الطرفين حول العلاقات التاريخية التي تجمع بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية، والتي تميزت بعقد شراكات ثنائية في مجالات مختلفة، يتم تطويرها بشكل مستمر لترقى الى مستوى تطلعات البلدين.

وتضمنت زيارة القنصل العام الأمريكي، مجموعة من اللقاءات لعدد من المسؤولين بالمدينة ويتعلق الأمر بكل من رئيس جامعة القاضي عياض ومدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش آسفي ورئيسة مؤسسة فريد بلكاهية، بالإضافة إلى لقاء مع بعض الفنانين التشكيليين من قبيل مصطفى اغريب وماحي بنبين.

 




تابعونا على فيسبوك