توزيع مساعدات غذائية للتخفيف من تداعيات جائحة كورونا على المهاجرين الأفارقة بمراكش

الصحراء المغربية
الجمعة 05 مارس 2021 - 16:06

بادر مركز أفروميد بشراكة مع منظمة (ITPC-MENA)، إلى توزيع كمية مهمة من المواد الغذائية الأساسية على مجموعة من المهاجرين الأفارقة من دول جنوب الصحراء المقيمين بمراكش، وذلك في إطار الجهود التضامنية للتخفيف من الآثار الاقتصادية والاجتماعية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد19)، التي أثرت سلبا على مجموعة من القطاعات تعد مصدر الدخل الأساسي للمهاجرين الأفارقة.

واستفاد من هذه العملية التي تدخل في إطار تعزيز مختلف العمليات والمبادرات الإنسانية من أجل النهوض بثقافة التضامن وتحقيق تنمية بشرية مستدامة، 100 مهاجر ومهاجرة من دول جنوب الصحراء.

وخلفت هذه العملية، ارتياحا عميقا في صفوف المهاجرين الأفارقة، خصوصا وأن مثل هده الالتفاتات التضامنية يكون لها الوقع الحسن في نفوس المستفيدين.

وكان مركز "أفروميد"، دعا في عريضة تهم وضعية المهاجرين الأفارقة موجهة لرئيس مجلس جهة مراكش آسفي، إلى تسريع تفعيل بعد الهجرة واللجوء في مخططات التنمية الجهوية لمجلس الجهة.

وطالب المركز في عريضة مماثلة وجهها إلى محمد العربي بلقايد رئيس المجلس الجماعي لمراكش، بضرورة إحداث مركز استقبال للخدمات النهارية يراعي النوع الاجتماعي لفائدة المهاجرات والمهاجرين الأفارقة من دول جنوب الصحراء.

وتأتي دعوة المجلسين المنتخبين للانخراط في تحسين أوضاع المهاجرين في إطار برنامج من "أجل سياسات ترابية دامجة للهجرة واللجوء المبنية على النوع"، المنجز بشراكة بين مركز "افروميد" وجمعية النخيل والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية  " USAID"، وتفعيلا للآليات الدستورية وترسيخا للحس التشاركي قصد تحقيق تنزيل سليم لسياسة ترابية دامجة للهجرة واللجوء مبنية على النوع.

وحسب مركز "أفروميد"، فإن هذه المبادرة جاءت في ظل الوضعية المقلقة للمهاجرين الاقتصاديين واللاجئين من دول جنوب الصحراء بجهة مراكش أسفي بصفة عامة وجماعة مراكش على وجه الخصوص، والتي تم رصدها من طرف مركز "أفروميد" والمتمثلة أساسا في غياب برامج و آليات للإدماج الاجتماعي والاقتصادي والثقافي للمهاجرات والمهاجرين واللاجئين، بالإضافة إلى النكوص المسجل في تنزيل مضامين الإستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء على المستوى الجهوي والمحلي، وكذلك ضعف الوتيرة البطيئة للتعاطي مع قضايا الهجرة واللجوء ضمن مخطط التنمية الجهوي لجهة مراكش أسفي، وبرنامج عمل جماعة مراكش ما يؤدي إلى استفحال ظواهر سلبية مرتبطة بالهجرة.




تابعونا على فيسبوك