رشيدة المرنيسي تدعو الأحزاب إلى دعم ترشيح مقاولات مؤهلات للمجالس المنتخبة والغرف المهنية

الصحراء المغربية
الخميس 04 مارس 2021 - 21:03

دعت رشيدة المرنيسي، رئيسة جمعية النساء المقاولات، الأحزاب إلى دعم ترشيح مقاولات مؤهلات للمجالس المنتخبة والغرف المهنية، للحد من العزوف السياسي، والرفع من المشاركة في الانتخابات المقبلة.

وطالبت رئيسة جمعية النساء المقاولات، في تصريح لـ "الصحراء المغربية"، بتقوية ودعم التمثيلية غير السياسية للنساء داخل الغرف المهنية للصناعة، والفلاحة، والصيد البحري، والصناعة التقليدية، مبرزة أنها ستعلن، الخميس بالعيون، عن نتائج دراسة تخص حجم ومستوى مشاركة النساء في الغرف المهنية، وقالت "كل المؤشرات التي توصلت إليها الدراسة تكشف عدم التمكين السياسي للنساء المقاولات".

كما ستقدم، في اليوم نفسه، خط عمل الجمعية الرامية إلى التمكين السياسي والاقتصادي للمرأة جهويا ووطنيا، تزامنا مع التحضير المادي للاستحقاقات الانتخابية، والعيد العالمي للنساء الذي يصادف كل ثامن من مارس.

 وأوضحت رشيدة المرنيسي أن الخطة تستهدف استشراف أفضل الخيارات التشريعية في مجال ضمان تمثيلية النساء في الغرف المهنية، داعية الفاعلين السياسيين إلى المساهمة في تمكين المرأة المغربية من حقوقها السياسية والاقتصادية، ودعمها لولوج مراكز القرار السياسي والاقتصادي.

وأكدت أن العمل الترافعي للجمعية "يستهدف تشجيع المقاولات والمهنيات، لتطوير آليات المرافعة من أجل ولوج مراكز القرار الاقتصادي للدفاع عن الحقوق والمصالح الاجتماعية والاقتصادية للفئات التي تمثلها، والانخراط في تعزيز التنمية الاقتصادية، انسجاما مع منظورها الذي يزاوج بين استهداف تمتين المنظومة التشريعية والحقوقية وتفعيل المشاركة النسائية في مراكز القرار الاقتصادي والسياسي".

كما عبّرت عن تطلع النساء للتغييرات والإصلاحات الذي ستعرفها المنظومة التشريعية والانتخابية الرامية إلى ضمان حقوقهن السياسية والاقتصادية، مثمنة التدابير الجديدة التي أتى بها مشروع القانون المتعلق بمدونة الانتخابات وتنظيم مراجعة استثنائية للوائح الانتخابية الخاصة بالغرف المهنية. وقالت "هذا المشروع جاء بتعديل يضمن تمثيلية النساء في الغرف المهنية، ويشكل مبادرة تشريعية تنصف النساء المهنيات والمقاولات، وتساهم في بناء وترسيخ دعائم المغرب الديمقراطي الحديث تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك".

ودعت جمعية النساء المقاولات، في بلاغ لها، باقي جمعيات المجتمع المدني، العاملة في مجال تمكين النساء المقاولات والمهنيات، إلى التعبئة وتضافر الجهود للمساهمة في إنجاح إخراج قوانين تواكب تطلعات المرأة المغربية المهنية والمقاولة، وانخراط كل المهنيات والمقاولات في هذا الورش المجتمعي لضمان تنزيل آلية تمثيلية نسائية قوية على مستوى الغرف المهنية والمجالس المنتخبة.

وتأتي مبادرة الجمعية المهنية للنساء المقاولات، "في إطار شراكتها مع أطراف استراتيجية، وبتنسيق مع مختلف الفاعلين، استجابة لمختلف النقاشات التي شهدتها الساحة العمومية وخصوصا تمثيلية النساء المهنيات والمقاولات داخل الغرف المهنية والمجالس المنتخبة. وذلك من خلال إطلاق برنامج للترافع تحت شعار من أجل تمثيلية ومشاركة فعالة مستديمة".

وجاء الإعلان عن البرنامج الترافعي عقب "تبني الجمعية لأهم مطالب النساء المقاولات والمهنيات، التي تدعو إلى مضاعفة الجهود وتشجيع الحوار مع مختلف الفاعلين المحليين والجهويين والوطنيين، من أجل رسم مسارات تستشرف آفاق تمكين النساء المقاولات والمهنيات من مراكز القرار الاقتصادي"، وتعزيز دورهن باعتبارهن قوة اقتراحية وشريكا في التفكير والتدبير المحلي والجهوي والوطني، تساهم إلى جانب الهيئات المهنية للمشغلين في وضع القوانين والأنظمة الخاصة بالسياسات الاجتماعية والاقتصادية للبلاد، كما حث على ذلك الفصلان 8 و63 من الدستور.




تابعونا على فيسبوك