جمعية "أجيال للتنمية بمقريصات" تدعو التنظيمات الحزبية بوزان إلى توفير البيئة الملائمة لضمان مشاركة نسائية ذات منسوب عالي الجودة

الصحراء المغربية
الثلاثاء 02 مارس 2021 - 23:23

دعت جمعية "أجيال للتنمية بمقريصات"التنظيمات الحزبية بإقليم وزان، أخيرا، خلال تنظيمها مائدة مستديرة حول مشروع تنزيل مشروع "المشاركة السياسية للمرأة آلية أساسية للحكامة المحلية"، بتوفير البيئة الملائمة لضمان مشاركة نسائية ذات منسوب عالي الجودة، وتعزيز حضورها العددي في المجالس الجماعية، وذلك تفعيلا للفصل 19 من الدستور المغربي، الذي من بين ما جاء فيه "تسعى الدولة إلى تحقيق المناصفة بين الرجال والنساء".

 ونظم هذا اللقاء بدعم من "صندوق الدعم لتمثيلية المرأة"، وبحضور فعاليات مدنية ومهتمين بالشأن المحلي والسياسي، بالإضافة إلى ممثلين عن خمسة أحزاب سياسية، إذ ناقش اللقاء المباشر في البداية بين ممثلي الأحزاب المشاركة والفعاليات المدنية والسياسية، مفهوم المشاركة السياسية، وكذا مشاركة النساء في الحياة السياسية التي تعتبر من أهم عناصر العملية الديمقراطية. وخلص المشاركون إلى أن درجة نمو أي مجتمع تقاس بمقدار دمج نسائه في قضاياه الخاصة والعامة، وتعزيز قدراتها للمساهمة في دوران العملية التنموية، كما همت المداخلات الوقوف على أهم المكتسبات الدستورية والقانونية والثقافية التي راكمتها بلادنا للانتصار لقضية المرأة وكرامتها، والحضور الفعلي والنوعي للنساء في مسلسل الاستحقاقات الانتخابية ترشيحا وانتخابا وتقلدا للمواقع المتقدمة بالمؤسسات المنتخبة. ولاقى موضوع "واقع المشاركة السياسية للنساء بوزان وسبل الرفع منها وتجويدها"، نقاشا كبيرا. وأوصى اللقاء بضمان حضور النساء المرتفع عدديا وجودة في الاستحقاقات الانتخابية، إذ جرى التأكيد على تضمين تلك التوصيات من طرف جمعية "أجيال للتنمية بمقريصات" في ميثاق أخلاقي، من المرتقب أن توقع عليه الأحزاب الحاضرة في حفل رسمي، حسب تأكيد المنظمين.




تابعونا على فيسبوك