صيادلة بنجرير يتطوعون لتلقيح كبار السن ضد كوفيد-19

الصحراء المغربية
الثلاثاء 02 مارس 2021 - 23:19

أعلن مجموعة من الصيادلة عن استعدادهم للمساهمة في الحملة الوطنية للتلقيح لإنجاح أهدافها وتحقيق المناعة الجماعية بتلقيح 80 في المائة من السكان في المغرب. ويعتبر صيادلة مدينة بنجرير، نموذجا لهذه المساهمات، إذ تطوع عدد منهم لتلقيح مجموعة من المواطنين، فلاقت المبادرة ترحيبا من قبل المندوبية الإقليمية للصحة ومن المواطنين المستفيدين من هذه العملية، وفقا لما تحدثت مصادر صيدلانية لـ"الصحراء المغربية".

 وارتكزت هذه المشاركة على عملية تلقيح الأشخاص الأكثر تقدما في السن، المتجاوزة أعمارهم 65 سنة وذلك في مقرات إقامتهم، أخذا بعين الاعتبار عدم قدرتهم على تحمل مشقة التنقل إلى محطات ومراكز التلقيح، بسبب وضعهم الصحي الهش، توضح المصادر ذاتها. وتأتي المشاركة في سياق اندراج الصيادلة ضمن مكونات مهنيي قطاع الصحة، حيث يستشعر الممارسون واجب الانخراط في حملة تلقيح تكتسي صبغة وطنية ومجتمعية لتحقيق المناعة الجماعية، ودحر جائحة كورونا، لضمان العودة إلى ممارسة الحياة الاجتماعية والاقتصادية بشكل طبيعي، تعلق المصادر على هذه المبادرة. وذكر المصدر نفسه، أن المجتمع والقطاع الصحي في حاجة إلى جميع مكوناته، وضمنها فئة الصيادلة للانخراط في تنزيل الاستراتيجية الوطنية للتلقيح، لا سيما في المناطق القروية أو البعيدة، حيث يصعب الولوج إلى المرافق والمؤسسات الصحية، بينما يمكن للقطاع الصحي الاستفادة من خبرة 12 ألف صيدلية موزعة على الصعيد الوطني، بما في ذلك داخل المناطق القروية والبعيدة. وساهم المهنيون، منذ ظهور الجائحة، في تقديم النصائح والإرشادات للمواطنين الوافدين على فضاءات الصيدلية حول طرق أخذ الأدوية ومتابعة العلاجات الموصوفة لهم من قبل الأطباء المعالجين، إلى جانب تقديم التوجيهات المتعلقة بالإجراءات الوقائية والنصائح بسبل التشخيص الطبي والتوجيه صوب المؤسسات المتخصصة في ذلك. وذكرت المصادر أن انخراط الصيادلة في تلقيح الأشخاص الأكثر سنا ضد كوفيد-19، يجد مرجعه أيضا في مجموعة من المبادرات السابقة، منها دعوة ممارسي القطاع الجهات المسؤولة إلى إشراكهم والترخيص لهم بتلقيح فئة المسنين والمصابين بأمراض مزمنة ضد فيروس الأنفلونزا الفصلية، الخريف الماضي، بالنظر إلى التزام الصيادلة بتوفير فضاءات تحتوي على معايير الجودة والسلامة الصحية عند إجراء عملية التلقيح، وبالتالي توفير حماية للفئات الأكثر هشاشة لمقاومة المضاعفات الصحية المحتملة ضد كوفيد-19.




تابعونا على فيسبوك