مجلس جهة مراكش آسفي يصادق على مشاريع ذات طابع تنموي خلال دورة مارس العادية

الصحراء المغربية
الثلاثاء 02 مارس 2021 - 13:28

صادق أعضاء مجلس جهة مراكش آسفي، أمس الاثنين، على مجموعة من المشاريع ذات الطابع التنموي، خلال أشغال الدورة العادية لشهر مارس الجاري.

وتضمن جدول أعمال هذه الدورة مجموعة من النقط همت تدارس ومناقشة عدد من مشاريع الاتفاقية، استهلها المجلس بتقديم تقرير إخباري حول أنشطة رئاسة مجلس الجهة تطبيقا للمادة 110 من القانون التنظيمي رقم 111.14 المتعلق بالجهات.

وتميزت هذه الدورة التي ترأسها أحمد اخشيشن رئيس مجلس الجهة، بالمصادقة على اتفاقية إطار للشراكة والتعاون لإنجاز كلية العلوم التطبيقية بشيشاوة من أجل تعزيز عرض التعليم العالي بالإقليم ، والتي تقضي بمساهمة مجلس جهة مراكش اسفي ب 30 مليون درهم كحصة اجمالية للمجلس في هذا المشروع الجامعي الذي سيشكل مدخلا نحو النهوض بالبحث العلمي وتقريب الخدمات الجامعية لأبناء إقليم شيشاوة.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تنزيل المشروع الجامعي الى حيز الوجود مع نهاية السنة الجارية والمساهمة في الحد من الهدر الجامعي وتثمين الرأسمال البشري، ومن شأن هذا المشروع الهام توسيع العرض البيداغوجي للجامعة وتقريبه من ساكنة إقليم شيشاوة، فضلا عن توفير المقاعد الجامعية الكافية لاستيعاب حاجيات طلبة الإقليم من التعليم العالي.

كما صادق المجلس على مجموعة من الاتفاقيات لدعم عدد من القطاعات المتضررة بشكل كبير من جائحة كورونا، وفي مقدمتها قطاع الصناعة التقليدية، وقطاع الصيد البحري التقليدي، وذلك بعد المجهودات الكبيرة التي بذلها مجلس الجهة من أجل ايجاد برامج لدعم هذه القطاعات المتضررة.

وتضمنت النقط المدرجة بجدول أعمال الدورة العادية لشهر مارس، التي تمت المصادقة عليها بالإجماع  حماية مدينة شيشاوة من الفيضانات، وتفعيل ممارسة الجهة لاختصاصاتها، وكذا مذكرة تفاهم مع مجموعة البنك الشعبي، واتفاقيات همت على الخصوص قطاعات الصحة، النقل المدرسي، دور الطالب والطالبة، التزويد بالماء الصالح للشرب، وتفويض بعض المشاريع للوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع.

وبخصوص الإجراءات والمشاريع التي تنوي الجهة الانخراط فيها لدعم قطاع التعليم بتراب جهة مراكش اسفي، انخرط مجلس الجهة في تطوير قطاع التعليم الذي يعتبر قضية وطنية، من خلال تدخله على مختلف المستويات حيث تم تحويل اعتمادات مهمة من أجل النهوض بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي بجهة مراكش وإنجاح قطاع التعليم انطلاقا من تشجيع التمدرس بالمساهمة في تأهيل المؤسسات التعليمية بالإضافة إلى توفير وسائل النقل المدرسي وخصوصا بالعالم القروية كما ستتم المساهمة في النقص من الهدر المدرسي.

 

 




تابعونا على فيسبوك