محاكمة 9 أشخاص ضمنهم أجانب لخرقهم حالة الطوارئ الصحية وإعداد محل للقمار بدون ترخيص

الصحراء المغربية
الإثنين 01 مارس 2021 - 21:20

أجرت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، اليوم الاثنين، مسطرة تقديم تسعة أشخاص تم الاحتفاظ بهم تحت تدبير الحراسة النظرية، أمام وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة، من أجل استنطاقهم ومواجهتم بالتهم المنسوبة إليهم قبل تحرير المتابعة القانونية في حقهم وإحالتهم على أنظار الغرفة الجنحية التلبسية من أجل محاكمتهم طبقا لفصول المتابعة، وذلك على خلفية الاشتباه في خرقهم لحالة الطوارئ الصحية وإعداد محل للقمار بدون ترخيص.

ويتعلق الأمر بمواطنين فرنسيين يسيران فيلا سكنية وأربعة مستخدمين من جنسية سنغالية وثلاثة مواطنين مغاربة، أحدهم يشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني.

وكانت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية، أوقفت 29 شخصا، من بينهم 20 مواطنا من جنسيات أجنبية بإحدى الفيلات السكنية بمنطقة باب إغلي التابعة للملحقة الإدارية الحي الشتوي بمقاطعة جليز، حولها أصحابها إلى "كازينو"بدون ترخيص، بناءا على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وذلك للاشتباه في خرقهم لحالة الطوارئ الصحية وإعداد محل للقمار وبيع المشروبات الكحولية بدون ترخيص، ليتم الاحتفاظ بتسعة أشخاص رهن إشارة البحت الذي أشرفت عليه النيابة العامة المختصة، لتحديدجميع ظروف وملابسات هذه القضية.

وحسب مصادر مطلعة، فإن باقي الأشخاص وهم زبائن هذا المحل غير المرخص، تم إخضاعهم لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، قبل أن يجري استخلاص غرامات تصالحية جزافية.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن إجراءات البحث المنجزة في هذه القضية مكنت من ضبط المشتبه بهم داخل فيلا سكنية معدة على شكل كازينو غير مرخص، يحتوي على آليات ومعدات لألعاب القمار، ويقدم مشروبات كحولية للزبائن، بينما أسفرت عمليات التفتيش عن حجز مبالغ مالية مهمة بالعملات الوطنية والأجنبية، وقنينات للمشروبات الكحولية ومعدات وآليات تدخل في لعب القمار.




تابعونا على فيسبوك